13 قتيلاً للجيش الحر بانفجار سيارة مفخخة في مدينة إعزاز بحلب

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 نوفمبر، 2016 3:44:53 م خبر عسكري انفجار

قضى 13 مقاتلاً من الجيش الحر وجرح سبعة آخرون، اليوم الخميس، بانفجار سيارة مفخخة في مدينة إعزاز بريف حلب، حسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل، أن انفجاراً وقع قرب أحد مقرات حركة "نور الدين الزنكي" في المدينة، والذي كان محاطاً بعناصر من "الجبهة الشامية"، بهدف تسليم أنفسهم للمحكمة "الشرعية"، دون أن تتبناه أي جهة حتى اللحظة.

ويأتي ذلك في ظل خلافات بين فصائل عسكرية و"الجبهة الشامية"، حيث دار اقتتال بين حركة "أحرار الشام" و"الجبهة الشامية"، قبل ثلاثة أيام، قبل أن تعلن فصائل من الجيش الحر في بيان، تشكيل غرفة عمليات "نصرة المظلوم" شمال حلب، للقضاء على ما أسماهم "خلايا محسوبة على الثورة" من قيادات في "الشامية"، متهماً إياهم بالتعامل مع "وحدات حماية الشعب" الكردية، والتورط بتنفيذ تفجيرات في اعزاز.

إلى ذلك، قالت حركة "نور الدين الزنكي" في بيان نشر على حسابها في موقع "تويتر"، إن 13 من عناصرها قضوا، إضافةً لمقتل عدد من المدنيين، جراء انفجار سيارة مفخخة عن بعد، كانت مركونة قرب أحد مقرات الكتائب المنضمة حديثاً لـ "الزنكي"، معتبرةً أن ذلك جاء بعد سعي الكتائب لـ "توحيد الجهود" للسيطرة على الريفين الشمالي والشرقي.

من جانبه، قال القائد العسكري في "الجبهة الشامية"، فاضل لحموني، بتسجيل صوتي حصلت "سمارت" على نسخة منه، إن الانفجار ناتج عن انفجار مستودع ذخيرة عند مقر شخص يدعى "أبو علاء الديري"، التابع لحركة "نور الدين الزنكي".

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 نوفمبر، 2016 3:44:53 م خبر عسكري انفجار
الخبر السابق
"الحر": استهدفنا رتلا للنظام يضم قوات روسية في درعا
الخبر التالي
"أردوغان" يتهم الغرب بالوقوف مع تنظيم "الدولة"