"محلي اعزاز" بحلب: متمسكون بمطلب خروج الفصائل من المدينة

اعداد أمنة رياض | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2016 10:55:45 ص خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية

قال المجلس المحلي لمدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي، اليوم الجمعة، إن المجلس متمسك بمطلب خروج الفصائل العسكرية من المدينة (اعزاز)، مشيراً إلى "بطء" الاستجابة لمطالب إزالة الحواجز وفتح الطرقات، وإخلاء مباني بعض المؤسسات.

وأضاف رئيس المجلس، المحامي محمد حج علي، خلال تصريح إلى "سمارت"،  أن المجلس وأهالي مدينة اعزاز سيلجأون إلى كافة الوسائل من تنظيم مظاهرات وإضرابات ومقاطعة للفصائل في حال لم تستجب لهم.

ولفت "حج علي"، أن المجلس توجه إما بشكل مباشر أو عبر محكمة المدينة للفصائل العسكرية، من أجل تسليم الدوائر والمؤسسات، وكذلك فتح الشوارع وإزالة الحواجز، والخروج من المدينة.

وكان "محلي اعزاز" طالب في بيان، أمس الخميس، الفصائل العسكرية الخروج من المدينة، "من أجل حماية الأهالي وممتلكاتهم، ولكي لا تتحول المدينة إلى ساحة قتال".

وتابع: أن الفصائل سلمت مدرستين ومستوصفاً ودائرة الكهرباء القديمة، حيث كانت استجابة الفصائل لمطالبهم السابقة هذه "بطيئة"، ما دفع المجلس إلى اللجوء للمحكمة، "ولكن دون جدوى".

وتوقع "حج علي"، أن يكون هناك استجابة "قوية" من قبل الفصائل لمطلب خروجهم من المدينة، معللاً ذلك "لكون أغلبها لها حواضن اجتماعية وأقارب وأصدقاء من أبناء اعزاز".

وعبّر رئيس المجلس عن تفاجئه بالاقتتال الحاصل بين الفصائل العسكرية، و"التي من المفترض أن تخلي المدن وتوجه الجهود نحو عمل عسكري موحد للسيطرة على مناطق ريف حلب، وعدم إفساح المجال للقوى الأخرى التقدم في المنطقة".

ودار اقتتال بين حركة "أحرار الشام" و"الجبهة الشامية"، قبل أيام، لتعلن فصائل من الجيش الحر، تشكيل غرفة عمليات "نصرة المظلوم" شمال حلب، للقضاء على من أسماهم "خلايا محسوبة على الثورة" من قيادات في "الشامية"، متهماً إياهم بالتعامل مع "وحدات حماية الشعب" الكردية، والتورط بتنفيذ تفجيرات في اعزاز.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2016 10:55:45 ص خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
"الأسايش" تطلق سراح قيادات "يكيتي" بريف الحسكة بعد ساعات من الاعتقال
الخبر التالي
جرحى بقصف لـ"داعش" على أحياء خاضعة لسيطرة النظام بدير الزور