فصائل في اعزاز بحلب: مستعدون لإخلاء المدينة

اعداد أمنة رياض | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2016 12:25:05 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

أكدت فصائل عسكرية من مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي، اليوم الجمعة لـ "سمارت"، استعدادها للخروج من المدينة وإخلاء مقراتها العسكرية، بناء على طلب المجلس المحلي فيها.

وطالب "محلي اعزاز" في بيان، أمس الخميس، الفصائل العسكرية الخروج من المدينة، "من أجل حماية الأهالي وممتلكاتهم، ولكي لا تتحول المدينة إلى ساحة قتال".

وأكد قائد "لواء عاصفة الشمال" التابع لـ"الجبهة الشامية"، صالح عموري، خلال تصريح إلى "سمارت"، أنهم لا يمانعون من إخلاء جميع المقرات في المدينة، راجياً أن تكون هناك استجابة من كافة الفصائل.

كذلك وصف "عموري" طلب المجلس المحلي بـ"الخطوة الجيدة" التي تساعد على عودة الحياة إلى طبيعتها في المدينة، بعيداً عن وجود الفصائل العسكرية.

بدوره أكد قائد "جيش الشمال" في المدينة، رشيد زعموط، لـ"سمارت"، أنهم سلموا مبنيي مديرية الكهرباء والتوجيه التربوي إلى المجلس المحلي، بناء على طلبه، كما وافقوا على إخلاء ونقل كافة مقراتهم، طالباً من بقية الفصائل الاستجابة.

وبحسب "زعموط"، فإن "جيش الشمال" مضطر للتعامل مع المجلس المحلي الذي وصفه "بغير الشرعي لكونه معين من قبل الجبهة الشامية"، وذلك لحين انتخاب مجلس آخر.

وقال رئيس المجلس المحلي، في وقت سابق اليوم، إن المجلس متمسك بمطلب خروج الفصائل العسكرية من المدينة، والتي استجابت "ببطء" لبعض مطالبهم السابقة، من إزالة الحواجز وفتح الطرقات، وإخلاء بعض المؤسسات الفعّالة بالمدينة.

ودار اقتتال بين حركة "أحرار الشام" و"الجبهة الشامية"، قبل أيام، لتعلن فصائل من الجيش الحر، تشكيل غرفة عمليات "نصرة المظلوم" شمال حلب، للقضاء على من أسماهم "خلايا محسوبة على الثورة" من قيادات في "الشامية"، متهماً إياهم بالتعامل مع "وحدات حماية الشعب" الكردية، والتورط بتنفيذ تفجيرات في اعزاز.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2016 12:25:05 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتيل وجرحى بقصف لروسيا على أحياء حلب الشرقية المحاصرة
الخبر التالي
إلغاء صلاة الجمعة في ريفي حمص ودمشق نتيجة قصفها