الأمم المتحدة: المحاصرين في شرق حلب يواجهون "لحظة قاتمة جدا"

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2016 7:27:06 م خبر دوليسياسيإغاثي وإنساني الحصار

قال مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يان إيغلاند، اليوم الجمعة، إن السكان المحاصرين في شرق حلب يواجهون "لحظة قاتمة جدا" مع غياب أي إمدادات غذائية أو طبية.

وأضاف المستشار أن الأمم المتحدة تعتزم إرسال قوافل مساعدات لمليون سوري في مناطق محاصرة أو المناطق التي يصعب الوصول إليها، مع اقتراب فصل الشتاء وتوقع هجوم شرس من جانب قوات النظام والميليشيات الموالية له.

وتأتي تصريحات "إيغلاند" بالتزامن مع بدء التحقيق بالقصف الذي طال قافلة المساعدات الإنسانية الأممية شهر أيلول الماضي، في بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي.

ولفت "إيغلاند" إلى أنه حتى الآن لم تصل أي قافلة للمناطق المحاصرة، مشيراً إلى أن قوات النظام أعادت، أمس الخميس، قافلة مساعدات كانت متجهة إلى مدينة دوما.

وأشار "إيغلاند" إلى أنه رغم ترحيب روسيا والفصائل العسكرية، بخطة الأمم المتحدة الإنسانية لتوصيل الإمدادات وإجلاء المرضى والمصابين من شرق حلب لم يقدم أي طرف الموافقة النهائية.

وكانت روسيا أعربت، أول أمس الأربعاء، عن أسفها لعدم استغلال الأمم المتحدة لما أسمتها "الهدن الإنسانية" في حلب، لإيصال المساعدات وإجلاء الجرحى والمرضى.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2016 7:27:06 م خبر دوليسياسيإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
تعليق عمل المدارس في حلب ليومين تخوفاً من القصف
الخبر التالي
قتلى بقصف جوي "يرجح أنه" للتحالف الدولي استهدف سيارة بإدلب