تردي الوضع الإنساني والطبي في حي الوعر بحمص إثر تجدد حصاره

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 12:12:36 م خبر عسكرياجتماعي الحصار

قال عضو "لجنة المفاوضات" في حي الوعر المحاصر بحمص، اليوم السبت، إن قوات النظام عاودت حصار الحي مجددا مانعة دخول المواد الغذائية والأدوية، ما أدى لتردي الوضع الإنساني والصحي فيه بشكل "كبير".

وقال عضو اللجنة، ويدعى "أبو زهير"، بحديث مع "سمارت"، إن النظام أغلق المعابر منذ نحو شهر مانعاً دخول المواد الغذائية بما فيها الخبز، فيما يعتمد السكان على مقايضة المواد الغذائية المتبقية لديهم فيما بينهم لسد حاجاتهم.

ولفت "أبو زهير" إلى النقص "الشديد" في المواد الطبية والأدوية، عقب قصف المركز الطبي الوحيد في الحي، كما أشار إلى انتشار أمراض سوء التغذية فيه، وسط انعدام أي تواصل مع المنظمات الإنسانية ومكتب الأمم المتحدة.

وحول المفاوضات، أوضح المصدر أنها توقفت عقب رفض الأهالي خروج المقاتلين من الحي "دون قيد أو شرط"، وبعد رفض النظام إطلاق سراح المعتقلين المتبقين، وسط تصعيد بالقصف على الحي "دون أي سبب".

وبلغت حصيلة ضحايا قصف النظام على الحي في الأيام القليلة الفائتة، 11 قتيلاً و40 جريحاً بعضهم بحالة خطرة، كما بينهم حالات بتر للأطراف، بحسب "أبو زهير".

ويشهد حي الوعر تصعيداً غير مسبوق من قبل قوات النظام، حيث قُتل 9 مدنيين وجُرح 15 آخرون، يوم الثلاثاء الفائت، جراء قصف بالأسطوانات المتفجرة، فيما خرج مركز العيادات الطبية في الحي عن الخدمة خلال الأسبوع المنصرم.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 12:12:36 م خبر عسكرياجتماعي الحصار
الخبر السابق
تركيا تشترط على الطلاب السوريين التسجيل بـ"الثانوية المفتوحة" لدخول الجامعة
الخبر التالي
مقتل 28 مدنياً وجرح 150 بقصف جوي ومدفعي للنظام على حلب