توقف المفاوضات بين النظام والفصائل في مخيم خان الشيح بريف دمشق

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 3:01:26 م خبر عسكري مفاوضات

قال المكتب الإعلامي لـ"ألوية الفرقان" العامل في مخيم خان الشيح بريف دمشق، اليوم السبت، إن المفاوضات مع قوات النظام توقفت بشكل تام، دون التوصل لأي اتفاق، مؤكداً أن "الحسم العسكري هو الحل القائم"، فيما تستمر معارك الكر والفر بين الطرفين.

وكانت مصادر خاصة أكدت لـ"سمارت" في وقت سابق، استمرار المفاوضات بين الطرفين دون التوصل لاتفاق نهائي، نتيجة وجود  خلافات حول بعض البنود، مرجحة أن يكون منها مسألة تسليم سلاح الفصائل المتوسط والثقيل.

وأوضح مدير المكتب، محمد الرفاعي، أن قوات النظام تقدمت، أمس الجمعة، بغطاء جوي "كثيف" وسيطرت على نقاط في شارع القصور شرقي المخيم، ليتمكن مقاتلوا الفصائل من شن هجوم معاكس واستعادة النقاط، وقتل حوالي ثلاثين عنصراً لقوات النظام وجرح عدد كبير لهم، خلال المعارك الدائرة منذ أمس وحتى اللحظة، دون ذكره لخسائر الفصائل.

من جانبه، قال إعلامي في "حركة أحرار الشام الإسلامية" العاملة في الغوطة الغربية، أسامة الشامي، إن قوات النظام تقصف المنطقة بالبراميل المتفجرة وصواريخ "فيل" تتمهيداً لاقتحامها، فيما تدور معارك كر وفر بين الطرفين.

وتدور اشتباكات بين قوات النظام والفصائل فيمحيط مخيم خان الشيح، وما تزال مستمرة منذ نحو أربعين يوماً، في حين يحاصر النظام المخيم حصاراً خانقاً بعد قطعه الطريق الواصل بينه وبين بلدة زاكية بشكل كامل.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 3:01:26 م خبر عسكري مفاوضات
الخبر السابق
"قسد" تسيطر على قريتين شمال الرقة
الخبر التالي
قصف بالغازات للمرة الثانية على حيين بحلب وإصابة مدنيين بحالات اختناق