النظام يرفض مقترح "اللجنة السياسية" ويضيق الخناق على بلدات جنوب دمشق

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 3:26:09 م خبر عسكري الحصار

أفاد ناشطون، لـ"سمارت"، اليوم السبت، أن قوات النظام عمدت إلى تضييق الخناق على بلدات ومناطق في جنوب دمشق، حيث أغلقت المعبر الوحيد الواصل مع العاصمة، بعد رفض مقترحات قدمتها "اللجنة السياسية" المخولة بإجراء مفاوضات مع النظام، وسط نفاذ للمواد الغذائية الأساسية.

وقال الناشط، فادي شباط، بحديث لـ"سمارت"، إن قوات النظام أغلقت المعبر الواصل بين بلدة ببيلا والعاصمة دمشق، عقب رفضها لمقترح "اللجنة السياسية" التي اجتمعت، في وقت سابق، مع ممثلين عن النظام، وطرحت "مقترحاً يتضمن مبادئ وآليات لحل يتلائم مع واقع المنطقة ويراعي خصوصيتها".

وأوضح "شباط" أن الأهالي أقبلوا على شراء المواد الغذائية تحسباً من حصار متوقع، حيث نفذت المواد الغذائية من الأسواق بشكل شبه كامل، مع انعدام مادتي السكر وحليب الأطفال بشكل تام، مرجحا أن يكون احتكار التجار سببا لذلك.

وتشكّلت "اللجنة السياسية" في جنوب دمشق، في شهر تشرين الأول الفائت، بعد تفويض من مختلف القوى العسكرية والمدنية، بهدف "وضع رؤية سياسية توافقية، تنطلق منها لجنة التفاوض الموسّعة المخولة بالتفاوض مع النظام حول مصير جنوب دمشق".

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 3:26:09 م خبر عسكري الحصار
الخبر السابق
النظام يعرقل دخول قافلة مساعدات أممية إلى مدينة دوما للمرة الثانية
الخبر التالي
ارتفاع حصيلة ضحايا القصف على أحياء حلب إلى 56 قتيلاً و280 جريحاً