مركز إيواء للاجئين في لبنان يتلقى إنذاراً من رجل أمن لإخلائه

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 4:34:24 م خبر إغاثي وإنساني لاجئون

قال "اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية" في لبنان، اليوم السبت، إنهم تلقوا إنذاراً شفهياً من رجل أمن لبناني لإخلاء مركز "الريحانية" لإيواء اللاجئين السوريين في منطقة ببنين في عكّار شمال لبنان، دون تقديم أي تصورٍ للبدائل التي يمكن تأمينها للاجئين.

وأضاف "اتحاد الجمعيات" في بيان نشر على صفحته في "فيسبوك"، أنه لم يتسلم أي تبليغ خطي رسمي أو قانوني من السلطات اللبنانية، بضرورة إخلاء المخيم ضمن مهلة واضحة ومحددة، مشيراً إلى أن دوافع قرار الإخلاء "ما تزال مجهولة حتى الآن".

وأشار "اتحاد الجمعيات"، إلى أن قرار الإخلاء ينذر بكارثة إنسانية للاجئين القاطنين فيه، نظراً لعدم وجود أي مأوى بديل، خصوصاً مع حلول فصل الشتاء، وفي ظل توقف المؤسسات الدولية والمحلية المانحة عن تقديم مساعدات مالية للاجئين كبدل سكن.

ولفتت المنظمة، إلى أن المركز يؤوي ألف لاجئ، يشكّل الأطفال والنساء حوالي 80بالمئة منهم، فيما يُشكّل المرضى وكبار السن نسبة كبيرة من الرجال المقيمين فيه، وتجدر الإشارة إلى أن غالبية العائلات فاقدة للمعيل، وتضم عدداً كبيراً من الأرامل والأيتام.

وأضحت المنطمة، أنها تشرف على المركز، الذي لم يشهد منذ إنشائه أي إشكال أمني، سواء ضمن حدوده أو في محيطه، كما لم يسبق توجيه أي تهمة أمنية لأي من قاطنيه، مؤكدةً أن الجيش اللبناني سبق له التحقيق مع جميع الرجال القاطنين في المخيم إثر التفجيرات التي شهدتها بلدة القاع اللبنانية، وتم إخلاء سبيلهم جميعاً بعد تحقيق دام لعدة أيام.

وتم إنشاء مركز "الريحانية" لإيواء اللاجئين السوريين في سنة 2013، بهدف توفير مأوىً مؤقت للاجئين، ويضم 300 خيمة، بحسب "اتحاد الجمعيات".

ويعاني السوريون في لبنان ظروفاً صعبة، وتشديدا أمنياً وخاصة في عرسال ،وحوادث اعتداء متكررة، مع تعرضهم للاعتقال باستمرار على خلفية عدم تجديد الإقامات، الأمر الذي تم تكثيفه عقب تفجيرات بلدةالقاع، فيما يفتقد قاطنو المخيمات لاحتياجات يومية كثيرة بظل سوء الأوضاع المعيشية فيها.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 4:34:24 م خبر إغاثي وإنساني لاجئون
الخبر السابق
جرحى مدنيون بقصف لتنظيم "الدولة" على حي الجورة في دير الزور
الخبر التالي
قتلى وجرحى في قصف للنظام وروسيا على ريف إدلب