قتلى وجرحى في قصف للنظام وروسيا على ريف إدلب

اعداد مصطفى حسين | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 4:46:45 م خبر عسكري جريمة حرب

قتل عدد من المدنيين وجرح آخرون، اليوم السبت، جراء غارات لطائرات النظام الحربية وطائرات روسية على مدن وبلدات في ريف إدلب.

وقال ناشطون لمراسل "سمارت" إن ثمانية مدنيين، بينهم أطفال ونساء، قتلوا في قصف جوي روسي استهدف منازل سكنية في قرية مرج زهور بريف مدينة جسر الشغور.

وأضاف ناشطون في الريف الجنوبي، أن ستة مدنيين جرحوا جراء غارة لطائرات النظام الحربية على مدينة سراقب، فيما جرح ثلاثة مدنيين آخرين بقصف بالبراميل المتفجرة نفذته طائرات مروحية على بلدة التمانعة أقصى جنوب إدلب.

كذلك استهدفت غارات مماثلة بلدة سرمين وقريتي ترعي وتل عاس بالريف الجنوبي، وقصفت قريتي فريكة وكفير ومحيط مدينة جسر الشغور، بحسب المصادر نفسها.

في سياق آخر، نقل مراسل "سمارت" عن ناشطين أن عنصرين من جبهة "فتح الشام" جرحا، جراء انفجار لغم أرضي جرى تثبيته على سيارة كانت تقلهما، في محيط بلدة سرمين، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وكان قصف لطائرات النظام الحربية، بالقنابل العنقودية، استهدف يوم أمس مخيماً للنازحين في ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل طفل وأصابة والدته واثنين من إخوته، فيما قضى مدني وجرح خمسة آخرون، الثلاثاء الفائت، جراء سقوط طائرة صغيرة "انتحارية"، على مخيم "كفرحوم" للنازحين بريف إدلب الشمالي دون توفر مزيد من التفاصيل.

وكان عشرات المدنيين قضوا جراء استهدافطائرات حربية مجهولة الهوية مخيم "الكمونة"في بلدة سرمدا بريف إدلب مطلع شهر أيار الماضي، إضافة لاحتراق عشرات الخيام بما فيها من أثاث النازحين.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى حسين | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 4:46:45 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
مركز إيواء للاجئين في لبنان يتلقى إنذاراً من رجل أمن لإخلائه
الخبر التالي
مشفى "وحيد" بحلب بعد خروج باقي المشافي الميدانية عن الخدمة جراء القصف