اتفاق لتشكيل لجنة تفاوض مع النظام في مضايا وبقين بريف دمشق

اعداد سامر القطريب | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 7:51:23 م خبر سياسياجتماعيإغاثي وإنساني الحصار

اتفق المجلسان العسكري والمحلي في بلدتي بقين ومضايا بريف دمشق، وهيئة أعيان مضايا، اليوم الجمعة، على تشكيل لجنة للتفاوض مع النظام السوري، لإيجاد مبادرة تضمن عدم تهجير الأهالي وإنهاء الحصار المفروض على البلدتين.

وقال مدير المكتب الإعلامي في المجلس المحلي، ويدعى"أبو حسن مضايا"، في تصريح إلى "سمارت"، إن لجنة التفاوض ستتألف من المدنيين داخل بلدتي مضايا وبقين المحاصرتين وخارجهما، وستعمل على إدارة الشؤون العامة والسياسية للبلدتين، دون تدخل أي طرف آخر.

وأضاف"أبو حسن" أن البيان وضع جميع الأطراف أمام مسؤولياتهم وهم منفتحون على الحلول الموضوعية "إن وجدت"، وتابع: أي مبادرة ستدرس من قبل جميع المعنيين دون استثناء، آخذة بعين الإعتبار المصلحة العامة، حيث لم تعترض أي جهة على البيان.

وأشار" أبو حسن" إلى أنهم متخوفون من حدوث مأساة مع دخول فصل الشتاء، في ظل غياب كل المقومات لمواجهته، حيث تبعد أقرب نقطة خاضعة لسيطرة الفصائل العسكرية عن المدينة، أكثر من 7 كم وهي منطقة جبال بلودان.

وكان المجلس المحلي لبلدتي مضايا وبقين بريف دمشق،  أنذر منتصف تشرين الأول الفائت، من "كارثة إنسانية" في البلدتين مع حلول فصل الشتاء، لعدم توافر وسائل التدفئة، حسب بيان مصور لرئيس المجلس.

وخلال فترة الحصار عانت البلدتين، أوضاعا إنسانية متردية، ومنع دخول المساعدات الإنسانية إليه لأشهر، ما أدى لظهور حالات سوء تغذية، ووفاة بعض المحاصرين، إضافةلانتشار الأمراض.

الاخبار المتعلقة

اعداد سامر القطريب | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 7:51:23 م خبر سياسياجتماعيإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
قتلى وجرحى مدنيون بقصف للتحالف على ريف الرقة
الخبر التالي
الولايات المتحدة تطالب روسيا بوقف قصفها لحلب فوراً