إجلاء لاجئين سوريين من جزيرة تركية بعد خدعة من "مهرب"

اعداد بدر محمد | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 8:44:09 م خبر دوليإغاثي وإنساني لاجئون

عثر خفر السواحل التركي، اليوم السبت، على 15 لاجئاً سورياً انطلقوا من الشواطئ التركية قرب إزمير متجهين نحو اليونان، ليجدوا أنفسهم عالقين على جزيرة "إيشك" التركية، حيث تركهم قارب التهريب زاعماً أن الجزيرة تابعة لليونان.

وكشفت التحقيقات، بحسب صحيفة "ديلي صباح" التركية، أن جميع اللاجئين هم من السوريين الذين كانوا يحاولون الوصول إلى جزيرة "خيوس" اليونانية بقصد التوجه بعد ذلك إلى أوروبا، مشيرة إلى أن أحدهم من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ورصد خفر السواحل مجموعة اللاجئين على جزيرة "إيشك"، وترجمتها (حمار) والمعروفة أيضاً باسم "كارا"، ظهر اليوم، وتم إجلاؤهم منها خلال ساعتين.

وقال أحد اللاجئين إن القارب الذي أقل المجموعة إلى الجزيرة غادرها على الفور، بحسب ما نقلت الصحيفة التي أوضحت أن اللاجئين نقلوا إلى قسم إدارة الهجرة في إزمير بعد إتمام الإجراءات.

وكانت مصادر أمنية تركية أفادت بمصرع ستة لاجئين غرقاً، أمس الجمعة، قبالة السواحل التركية أثناء توجههم إلى اليونان عبر بحر إيجة، دون ذكر جنسياتهم.

ويحق لليونان بحسب الاتفاق التركي الأوروبي، إعادة أي لاجئ سوري يصل إلى الأراضي اليونانية قادماً من تركيا، وكانت وزارة الداخلية التركية، أعلنت الأسبوع الماضي في بيان، توقيف 643 مهاجراً "غير شرعي" خلال أسبوع، أثناء محاولتهم الوصول إلى اليونان.

وسبق أن لوحت تركيا بوقف العمل بـ"اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي، قبل نهاية العام الحالي، في حال لم يلتزم الأوربيون بإعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول إليه.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2016 8:44:09 م خبر دوليإغاثي وإنساني لاجئون
الخبر السابق
وكالة: "دي ميستورا" يصل دمشق غداً الأحد
الخبر التالي
انتهاء دورة تدريبية لحكام كرة الطائرة بريف إدلب