ضحايا مدنيون بقصف للنظام وخروج مركز للدفاع المدني بحلب

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2016 12:15:19 م خبر عسكري جريمة حرب

قضى وجرح عدد من المدنيين، اليوم الأحد، باستهداف قوات النظام لسيارتين في مدينة حيان شمالي حلب، فيما خرج مركز الدفاع المدني في مدينة أورم الكبرى عن الخدمة، جراء قصف جوي روسي.

وقال الدفاع المدني، في صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك" إن قوات النظام المتمركزة في قرية الطامورة استهدفت سيارتين تقلان مدنيين في بلدة حيان بصواريخ حرارية، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة ثلاثة آخرين، نقلوا إلى مشفى قريب، إضافة لاحتراق السيارتين.

وأفاد الدفاع المدني، أن طائرات حربية روسية شنت غارتين على مركزه في مدينة أورم الكبرى، ما أسفر عن دمار كبير في بنائه وتضرر عدد من الآليات، الأمر الذي أدى لخروجه عن الخدمة، دون التطرق لسقوط ضحايا.

كذلك، طال قصف مدفعي وجوي وصاروخي لقوات النظام أحياء حلب المحاصرة، دون ورود أنباء عن إصابات.

كما شنت طائرات حربية روسية غارات على قرى سويان وسحور وقنيطرات وكماري بريف حلب الجنوبي، دون تسجيل إصابات.

وقضى  ستة مدنييم من عائلة واحدة، بينهم أربعة أطفال وامرأة، وأصيب ثلاثون آخرين، ليل السبت-الأحد، إثر إلقاء الطيران المروحي برميلين يحويان غاز الكلور على حي الصاخور بحلب.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2016 12:15:19 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
حزب ألماني يطالب بتعاون استخباراتي للكشف عن "إرهابيين" محتملين بين اللاجئين
الخبر التالي
ضحايا مدنيون في غارات للتحالف على قرى شمال وغرب الرقة