حزب ألماني يطالب بتعاون استخباراتي للكشف عن "إرهابيين" محتملين بين اللاجئين

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2016 11:50:20 ص خبر دولياجتماعيإغاثي وإنساني لاجئون

طالب الحزب "المسيحي الاجتماعي" في ألمانيا، والشريك لحزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الحكم، بـ"تكثيف التعاون الدولي بين أجهزة الاستخبارات العالمية، للكشف عن إرهابيين محتملين، بين اللاجئين الوافدين إلى ألمانيا".

وقال شتيفان ماير، خبير شؤون السياسة الداخلية بالحزب، لصحيفة "بيلد أم زونتاغ" الألمانية في عددها الصادر اليوم، إنه يجب تكثيف التعاون بشكل جوهري بين الاستخبارات الألمانية والاستخبارات الأمريكية والتركية والأردنية واللبنانية فيما يتعلق بفحص اللاجئين، والتحقق من هوياتهم، وفق قوله.

وأشار "ماير" إلى عدم امتلاكهم سوى معلومات قليلة للغاية حول اللاجئين، منتقدا عدم وجود معلومات كافية عن إرهابيين محتملين بينهم، ينتمون لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وحرك الادعاء الألماني، أول أمس الجمعة، دعوى ضد لاجئَين سوريَّين أمام محكمة مدينة ميونخ، بتهمة القتال إلى جانب "حركة أحرار الشام الإسلامية" في سوريا، إضافة لدعوى أمام محكمة في مدينة دوسلدورف، ضد شخص ألماني، بتهمة ترجمة وتحرير نصوص إعلامية لتنظيم "الدولة".

وشنت الشرطة الألمانية، الثلاثاء الماضي، حملة مداهمات في عشر ولايات ضد أفراد جماعة تدعى "الدين الحق"، يشتبه بدعمها لتنظيم "الدولة" وتجنيد عناصر في صفوفه، بينما أعربت المفوضية الأوربية عن أسفها، لرغبة "جميع اللاجئين" بالذهاب إلى ألمانيا، مطالبة اللاجئين بأن يكونوا مستعدين للتوجه إلى المكان الذي يحدد لهم. 

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2016 11:50:20 ص خبر دولياجتماعيإغاثي وإنساني لاجئون
الخبر السابق
"اليونيسيف": حقوق الطفل تنتهك في حلب
الخبر التالي
ضحايا مدنيون بقصف للنظام وخروج مركز للدفاع المدني بحلب