استمرار نزوح مئات العوائل من الرقة إلى ريف حماة الشرقي

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2016 8:45:18 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

استمرت، اليوم الأحد، حركة نزوح عوائل تقطن مدينة الرقة، إلى قرى بريف حماة الشرقي خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، إذ بلغ عددها خلال الخمسة أيام الأخيرة حوالي 750 عائلة.

وأفاد مراسل "سمارت"، إن العوائل جميعهم نازحون إلى الرقة من قبل وهم من أهالي حمص، وريف حماة، إضافة لعوائل عراقية لاجئة، وصلوا إلى قرى (عقيربات، حمادي عمر، النشمي) بريف السلمية في حماة، وسط معاناة في ظل موجات برد الشتاء في تلك المناطق وانعدام المنظمات الإغاثية والإنسانية، وفق المراسل.

وأضاف المراسل أن العوائل تعاني من نقص في الأغذية والأدوية والمأوى في تلك القرى الصحراوية.

وتشهد قرى بريف حماة الشرقي خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة"، حركة نزوح مكثة مؤخراً بحثاً عن الهدوء، وخوفاً من المعارك المرتقبة في قلب مدينة الرقة، إذ سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أمس السبت، على قريتي الدويلعة وثلث خنيز بريف الرقة الشمالي بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة"، ضمن عملية "غضب الفرات".

وأعلنت"قسد" ، مطلع الشهر الحالي، بدء معركة ضد تنظيم "الدولة" بهدف السيطرة على مدينة الرقة، بالتنسيق مع "قوات التحالف الدولي"، تحت اسم "غضب الفرات"، والتي سيطرتخلالها على عدة بلداتوقرى في ريف الرقة.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2016 8:45:18 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
جرحى مدنيون بقصف روسي على ريف دير الزور
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" تفتتح كليتين في رميلان بالحسكة