"أحرار الشام": معركة فك الحصار عن حلب تحتاج وقت و"فاتورتها عالية"

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2016 10:56:28 م خبر عسكري معركة الغضب لحلب

قالت "حركة أحرار الشام الإسلامية" لـ"سمارت"، اليوم الأحد، إن معركة فك الحصار عن أحياء مدينة حلب الشرقية، "فاتورتها عالية"، وتحتاج تحضيرات و"وقت كبير"، مطالبةً بمنح الفصائل ذلك الوقت.

وأوضح الناطق العسكري باسم "الحركة"، أبو يوسف المهاجر، أن عدم تحرك الفصائل لفك الحصار عن المدينة، "لا يعود لعدم توفر الدعم، ولا لوجود خلافات بين الفصائل"، إنما السبب هو "الوقت الذي تستغرقه من أجل التحضير الجيد، وحساب المعارك بشكل دقيق".

ولفت "المهاجر"، إلى أن المعركة السابقة، التي استطاعت الفصائل من خلالها السيطرة على منطقتي ضاحية الأسد ومعمل الكرتون غربي حلب، والتي استعادها النظام لاحقا، كلفتهم خسائرة كبيرة في المقاتلين والعدة والعتاد.

وأكد "المهاجر" أنه يجب محاسبة النظام على ما يحصل في حلب، واصفاً ذلك بـ"الجريمة الدولية"، مشيراً إلى أن "الفصائل قامت باستهداف مواقعه ومقراته، ولكنها لا تمتلك كميات الذخيرة التي يمتلكها النظام، والشيء المتوافر بين أيدي الفصائل محدود".

وكانت "حركة نور الدين الزنكي، أكدت لـ،"سمارت" قبل أيام، أن الدعم المقدم لها من قبل "أصدقاء سوريا" انخفض قبل إطلاق معارك فك الحصار عن الأحياء الشرقية بحلب، بمدة "ليست قليلة"، واصفاً إياهم بـ"الدول التي تدعي صداقة الشعب السوري والثورة".

وتتعرض حلب لهجمة "شرسة"، منذ أيام، من قبل روسيا والنظام، باستخدام كافة أنواع الأسلحة المحرمة دولياً وفي مقدمتها غاز "الكلور السام"، حيث أكد الدفاع المدني، أمس السبت، أن حصيلة الضحايا حتى اليوم الخامس لهذه الهجمة وصل حتى 1,239بين قتيل وجريح.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2016 10:56:28 م خبر عسكري معركة الغضب لحلب
الخبر السابق
نازحو مخيم "الأنصار" بإدلب يواجهون الشتاء دون خيم وغذاء
الخبر التالي
"أوباما" لـ"بوتين": يجب الحد من العنف في سوريا