النظام يفرض "أتاوات" على البضائع الداخلة إلى بلدات جنوب دمشق

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2016 2:05:46 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

أفاد ناشطون من بلدات جنوب دمشق لمراسل "سمارت"، اليوم الاثنين، أن قوات النظام فرضت "أتاوات" بنسبة 30بالمئة على كافة البضائع الداخلة لمناطق سيطرة الفصائل العسكرية.

وأوضح الناشطون، أن قوات النظام سمحت عبر حاجز "سيدي مقداد - بيبلا" الخاضع لسيطرتها، بإدخال كافة أنواع السلع والبضائع إلى بلدات ببيلا، ويلدا، وبيت سحم، بعد فرض "الأتاوة" الجديدة، وذلك بعد منع إدخالها منذ أربعة أيام.

وأضاف الناشطون، أن الضريبة (الأتاوة) على البضائع كانت موجودة سابقاً بنسبة 10 بالمئة من قيمة الفاتورة، والآن رفعت إلى ضعفين، مشيرين إلى توفر كافة أنواع البضائع، وذلك بعد فرض "أتاوات" عليها، ما سيؤدي إلى ارتفاع أسعارها.

يشار إلى أن حاجز "سيدي مقداد" الخاضع لسيطرة قوات النظام، هو المنفذ الوحيد للوصول إلى بلدات جنوب دمشق، وتم افتتاحه بعد اتفاق عُقد عام 2014، بين المفوضين عن تلك البلدات التي تسيطر عليها فصائل عسكرية، وبين النظام، ونص على إدخال النظام مواد غذائية إليها، مقابل تعهد الفصائل بوقف إطلاق النار، وتأمين طريق مطار دمشق الدولي قرب بلدة بيت سحم.

وكانت "اللجنة السياسية" الممثلة لكل المكونات المدنية والعسكرية جنوب دمشق، أصدرت يوم الأربعاء الفائت، بياناً توضيحياً، عن آخر المستجدات المتعلقة بالتفاوض مع النظام، وحول مصير مناطق الجنوب الدمشقي.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2016 2:05:46 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
روسيا تقدم "أدلة" على استخدام "المسلحين" لأسلحة كيمائية في حلب
الخبر التالي
جريحان برصاص قناصة النظام في بلدة مضايا بريف دمشق