منازل تحت الأرض للوقاية من قصف النظام بريف دمشق

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2016 4:03:27 م خبر عسكرياجتماعي مجتمع أهلي

يلجأ الأهالي في منطقة دوما بريف دمشق إلى اتخاذ الحفر منازل تحت الأرض كملجأ آمن ضد القصف اليومي الذي يتعرضون له بمختلف أنواع الأسلحة من قبل قوات النظام، حسب مراسل "سمارت".

وأفاد المراسل، أن الفكرة تقوم على استغلال المساحات الكبيرة للغوطة، وانتشار المنازل العربية (طابق واحد) فيها، إذ يبدأ العمل على حفرة قريبة من باب البيت بحيث تكون هي مدخل لأهله، وحتى غيرهم في حال القصف، ثم يكون الحفر على شكل غرف صغيرة بينها أنفاق وسراديب تربط بعضها البعض.

كما طور الأهالي الفكرة بربط بعض المنازل ببعضها، بمعنى أنه يمكن أن تجد حي كامل ضمن شبكة كاملة تحت الأرض مهمتها إيواء كل من يريد الحماية من القصف.

بدوره، يقول أحد عمال حفر هذه المنازل ويدعى "أبو محمد" لمراسل "سمارت"، أن ورشات عديدة تقوم بهذه الأعمال لمن لا يملكون المال من الأهالي بعد ازدياد الطلب عليها، وقيام عدد من المؤسسات والجمعيات بدعم هذه المشاريع سواء بدفع تكاليف الحفر أو بترميم بعض الأقبية الصالحة للسكن.

وقضى مدنيان وجرح عشرات آخرين بينهم نساء وأطفال، في وقت سابق اليوم، بقصف جوي ومدفعي لقوات النظام على مدينتي دوما وحرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وتشهد بلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق قصف مكثف من قبل طائرات النظام الحربية، وكذلك قصف بالصواريخ العنقودية من اللواء 39 وبقذائف الهاون من الجبال المحيطة، مما يسبب وقوع قتلى وجرحى بين المدنيين.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2016 4:03:27 م خبر عسكرياجتماعي مجتمع أهلي
الخبر السابق
"الناتو": دعم روسيا لـ "الأسد" تسبب بمقتل مئات آلاف السوريين
الخبر التالي
إقامة حفل ترفيهي لأطفال مدرسة في معرة النعمان بإدلب