طبيب في حلب: ندير عمليات عبر "الانترنت" ولدينا خطة طوارئ لاستمرار عملنا

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2016 4:26:52 م خبر عسكريإغاثي وإنساني صحة

أكد طبيب في مشفى "الأطفال" بمدينة حلب يدعى "أبو تيم"، لـ"سمارت"، اليوم الاثنين، أن الأطباء داخل المدينة يديرون بعض العمليات الجراحية "النوعية" عبر "الإنترنت"، بإشراف أطباء في بعض الدول، لافتا لإطلاق المشافي خطة طوارئ، لاستمرار عملها.

وقال "أبو تيم"، إن أطباء مختصين في الولايات المتحدة الأمريكية ودول الأوروبية، يوجهون الأطباء داخل المدينة خلال بعض العمليات، وكذلك علاج ومتابعة مرضى العناية المركزية، من خلال كاميرات مجهزة مسبقاً.

وأوضح "أبو تيم"، أن الأطباء توقعوا مثل هذا الهجوم على مشافي مدينة حلب، ما جعلهم يطلقون خطة بديلة لعلاج المصابين في أماكن مجهزة مسبقا، حيث "أدت الحملة التي بدأت قبل أيام، لخروج جميع مشافي المدينة عن الخدمة".

وأشار "أبو تيم"، إلى أن النقاط الطبية البديلة تعمل في ظروف "سيئة جداً"، وتحتاج إلى الأدوية وأسرة للمرضى ومولدات أوكسجين وأدوات الجراحة الوعائية.

ووجه "أبو تيم"، رسالة للمجتمع الدولي من أجل الضغط على النظام وحلفائه، لإيقاف ما يحصل في حلب، وكذلك فرض منطقة حظر طيران جوي فوق المدن السورية الخارجة عن سيطرة النظام ككل، وخاصة مدينة حلب.

وكانت مديرية صحة حلب "الحرة" أعلنت، قبل ثلاثة أيام، خروج جميع المشافي المتواجدة في القسم المحاصر في مدينة حلب عن الخدمة جراء قصف قوات النظام وروسيا.

وقالت منظمة "الصحة العالمية" التابعة للأمم المتحدة، إن 250 ألف مدنياً يعيشون في حلب دون مشافي بعد خروج جميع المشافي عن الخدمة، إثر هجمات على أحيائها المحاصرة، دون ذكر الجهة الفاعلة.

وتتعرض حلب لهجمة "شرسة"، من قبل روسيا والنظام، باستخدام كافة أنواع الأسلحة المحرمة دولياً وفي مقدمتها غاز "الكلور السام"، حيث أكد الدفاع المدني، أول أمس السبت، أن حصيلة الضحايا حتى اليوم الخامس لهذه الهجمة وصل حتى 1,239 بين قتيل وجريح.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2016 4:26:52 م خبر عسكريإغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
إقامة حفل ترفيهي لأطفال مدرسة في معرة النعمان بإدلب
الخبر التالي
ناشطون ينفون أنباء يروجها النظام عن قصفه مواقع لـ "داعش" شرق السويداء