ضحايا بقصف بـ"النابالم" والأسطوانات المتفجرة على حي الوعر بحمص

اعداد إيمان حسن, سامر القطريب | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2016 2:32:12 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2016/11/22 18:13:09 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قضت امرأة وأصيب آخرون معظمهم نساء وأطفال، اليوم الثلاثاء، جراء قصف لقوات النظام بالأسطوانات المتفجرة وقذائف "النابالم" على حي الوعر المحاصر بحمص، حسب مراسل "سمارت" في المنطقة.

وقال مراسلنا، إن قوات النظام استهدفت بـ30 قذيفة "نابالم" الحارقة، من مواقعها بمعمل المصابغ، مركزاً لإيواء النازحين في الحي، ما أسفر عن دمار كبير في المركز، و مقتل امرأة وإصابة أربعة آخرين بينهم حالة بتر للأطراف نقلوا إلى المشفى الميداني، فيما أصيب عدد آخر في مناطق متفرقة من الحي معظمهم أطفال ونساء.

كذلك قصفت قوات النظام الحي بالأسطوانات المتفجرة، من مواقعها في الجزيرة التاسعة، ما أسفر عن إصابة مدني.

كما استهدفت قوات النظام بقذائف هاون والمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في مدينة الرستن بالريف الشمالي من مواقعها بكتيبة الهندسة، دون تسجيل إصابات.

أما في الريف الشرقي، أكدت وسائل إعلام تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، ليلة الاثنين – الثلاثاء، مقتل 13 عنصراً لقوات النظام وإصابة 30 آخرين، إضافة لتدمير دبابة، عقب اشتباكات دارت بين الطرفين في منطقة حويسيس وتلة الصوانة.

ويشهد حي الوعر تصعيداً عسكرياً من قوات النظام منذ أيام، بقصف بالاسطوانات المتفجرة وقذائف هاون وقذائف نابالم حارقة، أسفرت عن قتلى وجرحى مدنيين، وأضرار بالمنازل السكنية، والنقاط الطبية، الأمر الذي دفع "غرفة عمليات الوعر" لإعلانها منطقة "أمن الدولة، وبرج الكاردينيا" في حي الحمراء بالمدينة، الخاضعة لسيطرة النظام، منطقة عسكرية، محذرين الأهالي من الاقتراب من المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن, سامر القطريب | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2016 2:32:12 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
روسيا تجري طلعات مراقبة في الأجواء التركية
الخبر التالي
"أنصار الإسلام" بالقنيطرة تحصل على صورايخ مضادة للطائرات