تصعيد عسكري للنظام في التل بريف دمشق بعد هدوء دام عامين

اعداد سعيد غزّول | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2016 2:23:06 م خبر عسكري قوات النظام السوري

صعدت قوات النظام، اليوم الأربعاء، عملياتها العسكرية على مدينة التل في ريف دمشق، بعد هدوء نسبي دام نحو عامين.

وجاء التصعيد عقب محاولة "فاشلة" لميليشيا النظام، جرت يوم أمس، باقتحام المدينة، لفرض شروط تسليمها على الفصائل العسكرية في المنطقة.

وقال مراسل "سمارت" نقلاً عن ناشطين في التل، إن طائرات النظام المروحية ألقت ثلاثة براميل متفجرة على منطقة وداي موسى على أطراف المدينة، تزامناً مع استهداف قوات النظام المتمركزة في "جبل الدخان" القريب بالمدفعية الثقيلة وقذائف "هاون"، أحياء المدينة.

وأضاف المراسل، أن هذا التصعيد دفع أهالي مدينة التل إلى النزوح باتجاه العاصمة دمشق، إلا أن حواجز قوات النظام والميليشيات التابعة لها، منعتهم من الخروج، ما اضطرهم إلى النزوح باتجاه منطقة حرنة الشرقية جنوبي التل، وسط قصف مدفعي متقطع للنظام على أطراف المدينة.

وجاءت هذه التطورات بحسب الناشطين، بعد محاولة ميليشيا "درع القلمون" التابعة لقوات النظام، عصر أمس الثلاثاء، اقتحام مدينة التل، بعد رفض فصائل الجيش الحر فيها تسليم المدينة، مضيفين أن الفصائل تصدت للميليشيا باشتباكات استمرت حتى صباح اليوم، وأسفرت عن مقتل عنصرين للنظام، وفق مصادر من "الحر".

وسبق أن استهدفت قوات النظام بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، أمس الثلاثاء، الأحياء السكنية في التل، وذلك بعد ساعة من إعلان ضابط برتبة لواء في فرع الأمن السياسي التابع للنظام، رغبة النظام في التفاوض مع وجهاء المدينة لمعرفة مطالبهم، بحسب ناشطين.

وكانت لجنة التواصل في مدينة التل دعت وفق بيان صادر عنها، في الـ 16 من الشهر الجاري، الفصائل المقاتلة في المدينة (المحاصرة منذ أكثر من عام)، إلى تسمية ممثلين عنها لبدء المفاوضات مع النظام، معتبرة أن ذلك يساهم في "إبعاد المخاطر عن المدينة ورفع المعاناة عن أهلها".

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2016 2:23:06 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"السيسي" يقول أن بلاده تدعم قوات النظام في سوريا
الخبر التالي
فرنسا: سنقدم مشروع قرار لمجلس الأمن حول استخدام النظام للغازات بسوريا