الفصائل تبدء معركة بريف حماة ضد النظام وسط تكتم إعلامي

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2016 2:58:52 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

بدأت عدة فصائل عسكرية، اليوم الأربعاء، معركة ضد قوات النظام في ريف حماة الشمالي، وذلك وسط تكتم إعلامي من قبلها.

وأفاد مراسل "سمارت"، أن المعارك تجري في محيط معان، وتل بزام (يشرف على مناطق واسعة من ريف حماة الشمالي) وكذلك المعمل الأزرق وصوران، وسط قصف طائرات النظام الحربية على مدينتي طيبة الإمام وكفرزيتا وبلدة اللطامنة إضافة إلى قرى لحايا ومعركبة وعطشان.

وسيطرت قوات النظام، منتصف الشهر الماضي، على بلدة معان بريف حماة الشمالي الشرقي، بعد اشتباكات مع تنظيم "جند الأقصى" الذي اندمج مع "جبهة فتح الشام".

ولم تنشر الفصائل المشاركة في المعركة أي معلومات عن انطلاقها، كما منعت كافة الإعلاميين والنشطاء، من تغطية المعركة أو الدخول إلى المناطق حتى يتم "تحريرها" وفق ما ذكر المراسل.

واكتفى "جيش العزة" بالإعلان عن مقتل أكثر من عشرة عناصر لقوات النظام على جبهة صوران، عبر حسابه في موقع التدوين المصغر "تويتر"، مضيفاً أن بين القتلى ضباطاً، وأن الاستهداف جرى بواسطة صاروخ "تاو".

 كما استهداف "جيش العزة" قوات النظام المتواجدة في كل من ربيعة بريف حماة الغربي، بصواريخ "غراد"، وفي سلحب بمدفع 130ملم، وذلك رداً على قصف المدنيين في مدينة اللطامنة، حسب ما نشر حسابهم.

وسيطر الجيش السوري الحر، في الخامس من الشهر الجاري، على ثلاثة مواقع لقوات النظام بريف حماة الشمالي، فيما عادت الأخيرة لتسيطر على قرية "شليوط" بعد ساعات من إعلان "جيش العزة" سيطرته عليها خلال معارك كر وفر.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2016 2:58:52 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتيل وجريحان لـ"أحرار الشام" بانفجار عبوة ناسفة بإدلب
الخبر التالي
قتلى لـ"داعش" بهجوم لـ"قوات العبدو" في بادية الحماد بريف دمشق