مصادر عسكرية: قتلى لـ"الحر" وجرحى للجيش التركي بقصف جوي للنظام شرقي حلب

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 نوفمبر، 2016 9:00:02 م خبر عسكري درع الفرات

أكدت مصادر عسكرية لـ"سمارت"، مساء اليوم الخميس، مقتل عدد من مقاتلي الجيش الحر، وإصابة جنود أتراك بقصف جوي للنظام على محيط مدينة الباب في ريف حلب الشرقي.

وقال قائد عسكري في عملية "درع الفرات"، رفض الكشف عن هويته، إن خمسة من مقاتلي الفصائل قضوا، فيما جرح سبعة أفراد من الجيش التركي، على الأقل، إثر قصف لطائرات النظام الحربية على المنطقة بين بلدة اخترين ومدينة الباب.

ولفت القائد العسكري، أن مواقع الفصائل والجيش التركي، تعرضت أيضاً للقصف المدفعي من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية"، حيث لم يسفر ذلك عن خسائر.

بدوره قال القائد العسكري في "الفوج الأول" الملقب، "مورو كفرناصح"، أن القصف استهدف مواقع الجيش التركي وفصائل "درع الفرات" حوالي الساعة السادسة مساءً، حيث شنت الطائرات الحربية أكثر من ست غارات، مشيراً أن عدد قتلى الفصائل تجاوز العشرة، كما دمرت عدة آليات عسكرية لهم.

ولفت "مورو"، أن الفصائل انسحبت من المناطق التي تقدمت لها، إثر شن تنظيم "الدولة" هجوماً على مواقعهم، بالتزامن مع القصف الجوي للنظام.

ورجح القيادي "مورو" ومقاتل في "الجبهة الشامية" يدعى "رشيد أبو بهجت"، أن يكون القصف لطائرات حربية روسية.

واعتبرت "فرقة السلطان مراد"، في تصريح إلى "سمارت"، إعلان تنظيم "الدولة" استهداف ذات المكان الذي قصفه النظام بالطائرات، وأدى لمقتل جنود أتراك، يؤكد على "التنسيق بين الطرفين".

وأعلن الجيش التركي، في وقت سابق اليوم، مقتل ثلاثة من جنوده وجرح عشرة آخرين، بقصف جوي للنظام على موقع لهم في محيط مدينة الباب بريف حلب الشرقي، حيث أكد المصادر العسكرية أن القصف كان، فجر الخميس.

وأطلقت تركيا وفصائل تابعة للجيش الحر، في آب الماضي، عملية "درع الفرات"، التي سيطرت على مناطق عند الشريط الحدودي في ريف حلب، كما تحركت جنوباً وصولاً إلى بلدة أخترين بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة"، فيما تعمل الآن للسيطرة على الباب.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 نوفمبر، 2016 9:00:02 م خبر عسكري درع الفرات
الخبر السابق
مجلس محلي مدينة داريا يعلن إنهاء أعماله بالكامل
الخبر التالي
"محلي تلبيسة" بحمص يطلق نداء استغاثة بسبب انقطاع مادة الخبز