روسيا تدعي العثور على أدلة لاستخدام غاز الخردل بقرية شمالي حلب

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 نوفمبر، 2016 5:06:56 م خبر دوليعسكري الكيماوي

ادعى خبراء من مركز "الحماية الإشعاعية والبيولوجية" الروسي، اليوم الجمعة، أنهم وجدوا أدلة على استخدام غاز "الخردل" السام ضد المدنيين في قرية أم حوش شمالي حلب، دون ذكر الجهة المستخدمة.

وقال الخبراء، إن الاختبارات التي أجروها على قذيفة لم تنفجر، أظهرت احتوائها على عنصر "مولد للبثور" يدعى "إيبيريت" أو غاز "الخردل" السام، حيث أرسلوا العينة بعد العثور عليها إلى مختبر في مركز المصالحة الروسي في حلب، حسب وكالة "تاس" الروسية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، في الثالث من تشرين الأول الفائت، وصول فريق من الخبراء للتحقيق في استخدام الفصائل العسكرية أسلحة كيماوية في حلب.

وسبق أن قالت روسيا، في 11 من تشرين الأول الماضي، إن خبراءها عثروا على أدلة تثبت استخدام السلاح الكيماوي في منطقة 1070 شقة جنوبي غربي مدينة حلب.

فيما وصفت "حركة نور الدين الزنكي"، في اليوم نفسه، الاتهامات الروسية باستخدام الفصائل العسكرية للسلاح الكيماوي في مدينة حلب بـ"الكاذبة"، مؤكدة أن الفصائل تتملك أدلة واضحة حول استخدام روسيا والنظام لهذا السلاح ومستعدة لتقديمها.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 نوفمبر، 2016 5:06:56 م خبر دوليعسكري الكيماوي
الخبر السابق
ألمانيا: تهديدات الاتفاق التركي الأوروبي حول اللاجئين "لا تؤدي إلى نتيجة"
الخبر التالي
ناشطون سوريون ولبنانيون ينظمون وقفة في لبنان لمناهضة العنف ضد المرأة