"الحر" يستعيد نقاطاً في حلب والنظام يحاول تقطيع أوصال الأحياء المحاصرة

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 نوفمبر، 2016 5:55:35 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

أعلن قائد غرفة عمليات "فتح حلب"، الرائد ياسر عبد الرحيم، اليوم الجمعة، إن فصائل الجيش الحر استعادت النقاط التي خسرتها على جبهة مساكن هنانو داخل أحياء حلب المحاصرة، فيما لفت الناطق باسم حركة "نور الدين الزنكي" إلى محاولة النظام تقطيع أوصال الأحياء الشرقية المحاصرة.

وقال قائد غرفة عمليات فتح حلب على حسابه في موقع "تويتر"، إن قوات النظام خسرت العشرات من عناصرها خلال المواجهات على جبهة مساكن هنانو بحلب.

وفي السياق، قال المتحدث العسكري باسم "الزنكي"، النقيب عبد السلام عبد الرزاق، إن قوات النظام تحاول الانطلاق من الشيخ نجار إلى داخل حلب في محاولة لتقطيع أوصال المدينة، وتضييق الخناق على الأهالي المحاصرين.

وأوضح المتحدث في تصريح خاصل لـ "سمارت" إن "قوات النظام تسعى لتوسيع نطاق سيطرتها على مداخل حلب، والجبهات المتوقعة لهجوم الثوار، "لذلك تحاول التقدم على محور الشيخ سعيد"، مضيفاً أن "معارك عنيفة تدور في مساكن هنانو، ولم تحسم المعركة بعد".

وأشار "عبد الرزاق"، إلى ترافق المواجهات مع قصف عنيف خاصة من طيران الاحتلال الروسي، "بهدف التمهيد لقطع سبل الحياة في حلب عبر قصف المشافي وتدمير البنية التحتية".

وقال "عبد الرزاق" إن النظام "يحرق ويدمر أحياء بأكملها داخل حلب، ولم يستطع التقدم في أي محور دون تدمير كامل للمنطقة على جبهة المعارك، بالصواريخ الارتجاجية والنابالم والكلور وكل انواع الاسلحة المحرمة"، لافتاً إلى اشتراك "الحرس الثوري وحزب الله والعصابات الطائفية العراقية والأفغانية".

وقضى وجرح عدد من المدنيين، في وقت سابق اليوم، إثر قصف نفذه سلاح الجو الروسي على مدينة حلب وريفها الغربي، حيث طال قصف الريف مسجداً بلدة "تقاد"، حسب مصادر طبية وناشطين.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 نوفمبر، 2016 5:55:35 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
ناشطون سوريون ولبنانيون ينظمون وقفة في لبنان لمناهضة العنف ضد المرأة
الخبر التالي
مسيرة نسائية في الدرباسية بالحسكة لمناهضة العنف ضدّ المرأة