ناشطون في إدلب يطلقون حملة للتوعية من مخاطر الأسلحة المحرمة دوليا

اعداد رائد برهان | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 نوفمبر، 2016 11:00:06 م خبر عسكرياجتماعي مجتمع مدني

أطلق ناشطون في بلدة الدنا بريف إدلب، اليوم الجمعة، حملة للتوعية والوقاية من مخاطر الأسلحة المحرمة دولياً، وفق ما أفاد "سمارت" ناشط متعاون معها.

وقال الناشط، إن الحملة التي ستستمر عشرة أيام، تستهدف جميع الفئات من الأطفال والنساء والرجال، في المساجد والمدارس والأفران، حيث توزع "كتيبات" صغيرة متضمنة صور، حول كيفية التعامل مع الغارات التي تستهدف المدنيين سواءً بالأسلحة الكيميائية أو الفسفورية أو النابالم والقنابل العنقودية.

وتتضمن الحملة أيضاً، مسابقة يتم من خلالها تعبئة استمارة بإجابات عن أسئلة مرفقة بالكتيبات، توضع في صندوق مسجد "أبي بكر الصديق" في البلدة، ليتم اختيار الفائز عبر "قرعة"بعد أسبوع من انطلاق الحملة.

وتتعرض المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، في سوريا عامة، و إدلب خاصة لقصف جوي من طائرات النظام الحربية وسلاح الجو الروسي باستخدام مختلف الأسلحة، بما فيها المحرمة دوليا.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 نوفمبر، 2016 11:00:06 م خبر عسكرياجتماعي مجتمع مدني
الخبر السابق
ناشطون يشكلون "تنسيقية تصحيح المسار" في إدلب
الخبر التالي
خاص: فصائل مدينة التل بريف دمشق رفضت شروط النظام لوقف قصف المدينة