"محلي" حي تشرين بدمشق يتفق مع الفصائل على منع بيع المحروقات بالأسواق

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 نوفمبر، 2016 11:14:46 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

أكد "المجلس المحلي في حي تشرين بدمشق"، اليوم السبت، اتفاقه مع الفصائل على منع مزاولة مهنة بيع المحروقات في الأسواق والأحياء السكينة ونقلها إلى الأماكن المتطرفة، حفاظاً على أرواح المدنيين.

وأوضح رئيس المجلس "أبو البراء العمري"، في تصريح إلى "سمارت"، أن هذا القرار تم بالتوافق مع الفصائل الموجودة في الحي بشكل شفهي مبدئياً، حيث سيصدر بيان واضح لإنذار أصحاب المهنة، يتضمن مصادرة المواد الموجودة لدى المخالف للقرار وإغلاق محله وإحالته للمحاكمة والمساءلة.

وأضاف "العمري" أن الأهالي لجؤوا لهذا المهنة نتيجة عدم توافر فرص عمل، ما اضطرهم لفتح محلات ومستودعات للمحروقات في الأماكن السكنية والأسواق، والتي تحولت بدورها لقنبلة موقوتة تسببت في الآونة الأخيرة بحرائق وأضرار جسيمة إضافة لقتلى وجرحى مدنيين.

وأوضح "العمري" أنه تم الاتفاق على "لجنة" من كافة الفصائل والمجلس المحلي، لتقوم بجولة في الأحياء تطبيقاً للقرار، ومحاسبة المخالفين.

ويأتي هذا القرار بعد أيام من انفجار اسطوانة غاز في أحد محال بيع الغاز بشارع الحافظ في حي تشرين بالعاصمة دمشق، ما أدى لمقتل أربعة مدنيين، وجرح ثمانية آخرين.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 نوفمبر، 2016 11:14:46 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
الخبر السابق
وفاة الرئيس الكوبي السابق فيديل كاسترو عن عمر يناهز التسعين عاماً
الخبر التالي
ألمانيا: تراجع أعداد "المتعاطفين" مع تنظيم "الدولة" في سوريا والعراق