مصدر عسكري يكشف لـ "سمارت" بنود اتفاق الفصائل والنظام في التل بريف دمشق

اعداد عمر عبد الفتاح, عبدو الفضل | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 نوفمبر، 2016 8:47:28 م خبر عسكري هدنة

كشف مصدر عسكري في مدينة التل بريف دمشق لـ "سمارت"، اليوم السبت، عن البنود العشرة التي تم بموجبها التوصل للاتفاق بين الفصائل العسكرية والنظام بالمدينة.

وأوضح المصدر (الذي طلب عدم كشف اسمه)، في تصريح خاص لـ "سمارت"، أن البنود تقضي بخروج المقاتلين بأسلحتهم الفردية لأي منطقة يختارونها، فيما لم يحصل الطرف الأخير على وعد من النظام حول خروج المعتقلين من سجونه.

كما تشمل بنود الاتفاق تسليم السلاح المتبقي بالكامل، وتسوية وضع المطلوبين رجالاً ونساءً، وفتح طريق التل بالكامل، وطريق منين أمام المدنيين، وإلغاء دخول المواد الغذائية للمدينة عبر رجل الأعمال محي الدين المنفوش (أبو أيمن) صاحب منتجات "المنفوش" والذي يعتبر "الشريك المالي الضمني" لـ"الحرس الجمهوري".

كما يقضي الاتفاق حسب المصدر بإعطاء المتخلفين عن "الخدمة الإلزامية" لدى النظام مدة ستة أشهر لتسوية أوضاعهم، أو يخدم في صفوف النظام أو يخرج خارج مدينة التل، كما منح المنشقين عن النظام مهلة مماثلة باستثناء من أعلن انشقاقه عبر تسجيل مصور في وسائل الإعلام فلا يحق له الرجوع للخدمة، وفق المصدر.

وتتعهد قوات النظام بحسب الاتفاق، بعدم دخول عناصر "المخابرات" أو"الشبيحة" إلى داخل المدينة إلا في حال وجود بلاغ عن وجود سلاح بمكان محدد بشرط مرافقة اللجنة المذكورة بالبند العاشر، والذي ينص على تشكيل لجنة من 200 شخص لحماية البلد تُختار من قبل "لجنة التواصل" (اللجنة المفاوضة) تحت أمر "الجهاز الأمني" للنظام ويسلم كل شخص سلاحه إلى النظام.

و أكدت اللجنة المفوضة عن مدينة التل بريف دمشق، في بيان سابق اليوم، التوصل لاتفاق هدنة مع حكومة النظام، فيما قال ناشطون أن الاتفاق المبرم يقضي بخروج المقاتلين من المدينة.

وجاء الاتفاق الذي أعلن عنه فجر اليوم، عقب تأكيد مصدر عسكريلـ"سمارت"، في وقت متأخر ليل أمس الجمعة، عدم قبول الفصائل داخل المدينة للمفاوضات الجارية.

وكانت  لجنة التواصلفي مدينة التل بريف دمشق، دعت في منتصف الشهر الجاري، الفصائل المقاتلة بتسمية ممثلين عنها لبدء المفاوضات مع النظام، معتبرةً أن ذلك يساهم في "إبعاد المخاطر عن المدينة ورفع المعاناة عن أهلها".

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح, عبدو الفضل | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 نوفمبر، 2016 8:47:28 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
"الوحدات الكردية" تخرّج 300 عنصراً من القبائل العربية في ريف الرقة للمشاركة بـ"غضب الفرات"
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" تفتتح أول سفارة مؤقتة في النرويج