النظام يجدد الاتهامات لتركيا بالمسؤولية عن "تخريب العلاقات" بين الجانبين

اعداد مصطفى حسين | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2016 10:42:23 ص خبر سياسي حكومة

طالب نائب وزير خارجية النظام، فيصل المقداد، النظام التركي بسحب قواته من الأراضي السورية، متهما إياها بالمسؤولية عن "تخريب العلاقات السورية - التركية"، حسب تعبيره.

وقال "المقداد"، في مقابلة مع قناة "الميادين"،
أمس السبت، إن "الأوضاع لن تستقيم في المنطقة ما دامت تركيا تحتلّ أراضي سوريا"، حسب وصفه، متهما إياها بالمسؤولية عن "التوترات المنطقة".

وتأتي هذه التصريحات للمقداد، بعد مضي أكثر من شهرين على عملية "درع الفرات" التي أطلقها الجيش التركي في الـ 24 من شهر آب الماضي، حيث انتزعت فصائل الجيش الحر المشاركة في العملية، السيطرة على كامل الشريط الحدودي التركي، والذي كان تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، و"قوات سوريا الديموقراطية"، متوجهةً إلى مدينة الباب، التي تعد أكبر معاقل التنظيم في حلب.

وكان وزير خارجية النظام، وليد المعلم، أبدى استعداده لإعادة التهدئة في حلب " في حال ضمنت الفصائل السماح للمدنيين بالخروج منها"، معتبراً أن التحالف الدولي يهدف لنقل عناصر تنظيم "الدولة" من الموصل إلى مدينة الرقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى حسين | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2016 10:42:23 ص خبر سياسي حكومة
الخبر السابق
برلمانيون بريطانيون يطالبون بإلقاء المساعدات جوا على المناطق المحاصرة في سوريا
الخبر التالي
"الزنكي": النظام سيطر على حي مساكن هنانو بحلب جراء القصف "العنيف"