وثيقة أوروبية رسمية تدعو لاعتماد اللامركزية و"حماية الأقليات"

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2016 11:29:29 ص خبر دوليسياسي سياسة

اقترحت مسؤولة الخارجية الأوربية، فيديريكا موغيريني، ضمن وثيقة رسمية أوروبية أعدتها لمناقشة مستقبل سوريا، و"الوصول لبناء نظام سياسي تتمكن فيه مختلف مناطق البلاد والجماعات، العيش في سوريا بسلام، ضمن إطار سياسي موحد، يخضع للمساءلة ويعتمد على اللامركزية".

وتضمنت الوثيقة، التي نشرت نصها صحيفة الحياة، أربعة فصول طرحت فيها خمسة أسئلة تتعلق بـ"كيفية الحفاظ على وحدة سوريا وسيادتها، وضمان الحفاظ على المؤسسات الحكومية بشقَيْها الأمني والعسكري، وإصلاحها بشكل كامل بحيث تعمل تحت قيادة مدينة يختارها الشعب وتكون مسؤولة أمامه".

وشملت الوثيقة، على ما سمّته "ضمان الشعور بالحماية لجميع المجموعات العرقية والدينية، وأن يكون لديها فرصاً متساوية في الوصول للحكم، وتنسيق جهود إعادة الإعمار، فور البدء بانتقال سياسي شامل، إضافةً لضمان ألّا تصبح سوريا ملاذاً خصباً للإرهاب"، وفق ما جاء في الوثيقة.

وبحثت الوثيقة الأوربية، الأهداف التي يجب العمل على تنفيذها، وهي أن "يكون الانتقال والمفاوضات بقيادة سورية وفق قرار مجلس الأمن 2254"، وأن تكون سوريا بلداً موحداً يتمتع بسلامة الأراضي لكافة المواطنين السوريين، إضافةً لتشكيل حكومة شرعية خاضعة للمساءلة، ونظام سياسي تعددي، مع احترام سيادة القانون والحقوق الفردية بناءً على المواطنة المتساوية.

كذلك، تهدف الوثيقة إلى "وجود دولة فعالة ذات مؤسسات عاملة تركز على أمن وخدمة المواطن، وذات جيش وطني واحد، وشرطة وقوات أمنية خاضعة للمساءلة، ونظام سياسي مستقر واقتصاد قوي، يوفر التعليم والصحة المناسبين للشعب، إضافة لكونه جاذب للاستثمار الأجنبي".

وكان رئيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، جون برينان، قال في أواخر تموز الماضي إنه "غير متفائل بشأن مستقبل سوريا، أو إمكانية عودتها موحدة مجددا"، مطالباً روسيا باستخدام نفوذها لتحقيق انتقال سياسي.

 وقالالرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في وقت سابق،  أنه لا يمكن وقف القتال في سورية إذا بقي بشار الأسد في السلطة، قائلاً "ما نعمل عليه هو عملية انتقال سياسي سلس يحافظ على مؤسسات الدولة السورية، عبر حكومة وطنية، ووقف لإطلاق النار".

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2016 11:29:29 ص خبر دوليسياسي سياسة
الخبر السابق
"الزنكي": النظام سيطر على حي مساكن هنانو بحلب جراء القصف "العنيف"
الخبر التالي
ناشطون: مقتل أربعة من "جيش خالد" بغارات إسرائيلية في القنيطرة