مكتب الأدلة الجنائية في إدلب يكشف على جثة شاب وجد مقتولا في المدينة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2016 12:47:58 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية

أعلن "مكتب الأدلة الجنائية" في إدلب، اليوم الأحد، الكشف على جثة شاب وجد مقتولا في المدينة، جراء تعرضه لطلقين ناريين في الرأس قبل أيام.

وقالت "شرطة إدلب الحرة"، على صفحتها الرسمية في موقع "فيسبوك"، إن الخبير فاروق شومان، من مكتب الأدلة الجنائية، توجه برفقة فريق الطب الشرعي، إلى مكان وجود الجثة التي تعود لرجل في الأربعين من عمره، يدعى أحمد شرحولي، ويعمل حارسا لمنزل قائد شرطة إدلب السابق، حيث شوهدت آثار لدخول وخروج طلقتين ناريتين في رأس الضحية.

وأوضح "شومان" في التقرير الذي نشرته الشرطة، أن الضحية تعرض لرصاصتين في الرأس، من مسدس عيار 9 ملم، إحداهما أطلقت من مسافة ملاصقة للرأس، بينما أطلقت الثانية من مسافة لا تتجاوز 20 سم.

وأضاف التقرير أن مكتب الأدلة احتفظ بفارغتي الطلقتين لديه، بعد قياسهما بآلة "البياكوليس" (تستخدم لقياس الأبعاد الصغيرة) بهدف الدراسة الفنية مستقبلا عند تأمين "جهاز مقارنة المرامي النارية".

وأشار التقرير إلى أنه تم تحديد وقت الوفاة بأنها حدثت قبل ثلاثة أيام، وأن سببها هو "تهتك المادة الدماغية جراء إطلاق النار"، مؤكدا أنه لا توجد أي حاجة لإجراء تشريح للجثة، وفق تقرير الطبيب الشرعي.

يذكر أن "شرطة إدلب الحرة"، افتتحت "مكتب الأدلة الجنائية الأول" في محافظة إدلب، في 7 من أيلول الماضي، للمساهمة في تطوير عمل الشرطة الحرة الجنائي، والمساعدة في كشف الجرائم، بإدارة خبير الأدلة الجنائية فاروق شومان، الذي يملك نحو 25 سنة من الخبرة في هذا المجال.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2016 12:47:58 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
النظام يشترط على موظفي الحسكة استخراج "براءة ذمة" لصرف رواتبهم
الخبر التالي
تسعة قتلى بقصف للنظام وروسيا على مناطق متفرقة بحلب