ناشطون: مقاتلو التل بريف دمشق سيخرجون بعد أيام وهناك عائلات ستبقى

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2016 4:21:07 م خبر عسكرياجتماعي هدنة

أكد  ناشطون لـ "سمارت" من مدينة التل بريف دمشق، اليوم الأحد، أن اتفاق خروج مقاتلي الفصائل العسكرية وعوائلهم من المدينة، سيبدأ تنفيذه بعد أيام، فيما ستبقى بعض عائلات المقاتلين.

وقال الناشط الإعلامي فراس التل في تصريح إلى "سمارت"، إن الاتفاق سينفذ يوم الأحد القادم، بالخروج  إلى محافظة إدلب أو الغوطة الشرقية أو القلمون مشيراً إلى وجود تفاوض للخروج إلى سهل رنكوس بريف دمشق.

فيما، قال الناشط الإعلامي أحمد البيانون، لـ "سمارت"، إن المقاتلين سيبدؤون بالخروج يوم الخميس القادم، مع سلاحهم الفردي الخفيف، وتسليم السلاح الباقي لقوات النظام

ولفت "فراس التل" إلى أن المقاتلين الذين لم تحدد أعدادهم إلى الآن سيخرجون بسلاحهم الفردي الخفيف، مشيراً إلى أن بعض عائلات المقاتلين ستبقى في المدينة حيث تكفلت اللجنة بسلامة العوائل المتبقية.

يذكر أن الفصائل المتواجدة في مدينة التل هي جبهة "فتح الشام" و"لواء المعتز بالله" و"كتائب الفتح" وحركة “أحرار الشام" و"أحرار القلمون".

وأوضح "التل" أن بنود الاتفاق تضمنت تأجيل الشباب الذين هم في سن الخدمة الإلزامية لمدة ستة أشهر، والسماح للمدنيين بالخروج من المدينة لمن أراد، وتسوية أوضاع من أراد البقاء.

ويقضي الاتفاق بفتح جميع الطرقات العامة والفرعية، وعدم تدخل قوات النظام وميلشياته في شؤون المدينة، وتشكيل لجنة لحماية مدينة التل وإدارتها وإعادة الدوائر الحكومية من قبل أهالي المدينة، بحسب الناشط.

وأضاف "التل" أن الجهة الضامنة للاتفاق هي لجنة المصالحة في المدينة، حيث ستشكل قوة مؤلفة من 200 شاب لحمايتها في حال أي خرق، مشيراً إلى عودة 80 بالمئة من أهالي المدينة بعد التوصل للاتفاق.

وكانت اللجنة المفوضة عن مدينة التل بريف دمشق أكدت، في بيان مقتضب، أمس السبت، التوصل لاتفاق هدنة مع حكومة النظام، فيما قال ناشطون أن الاتفاق المبرم يقضي بخروج المقاتلين من المدينة.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2016 4:21:07 م خبر عسكرياجتماعي هدنة
الخبر السابق
قتلى وجرحى بانفجار سيارتين مفخختين ولغم بريف حلب
الخبر التالي
"الحر": حالات اختناق جراء قصف لـ"داعش" بغاز الكلور على مواقع لنا بحلب