تركيا تقول إن "داعش" لم يقصف شرقي حلب بمواد كيماوية

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2016 5:19:42 م خبر دوليعسكري درع الفرات

قالت تركيا، اليوم الأحد، أنها لم ترصد وجود مواد كيماوية بالقذيفة الصاروخية التي استهدف بها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مواقع فصائل درع الفرات بريف حلب الشرقي.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية عن مصادر عسكرية تركية، أن "إدارة الكوارث والطوارئ التركية" (آفاد)، لم ترصد وجود للمواد لدى، تحققها من القذيفة الصاروخية.

ورجّحت "إدارة الكوارث والطوارئ" التابعة لرئاسة الوزراء التركية، أن يكون تنظيم "الدولة" استخدم مواد مسيلة للدموع، ضمن قذائف الهاون والصواريخ التي استخدمها في القصف، ما أدى لظهور أعراض إصابة بغازات سامة على عدد من مقاتلي الجيش السوري الحر.

ويأتي النفي بعد أن أكدّ "لواء السلطان سليمان شاه" التابع للجيش السوري الحر، في وقت سابق اليوم، إصابة مقاتلين من فصائل عملية "درع الفرات" بحالات اختناق جراء استهداف مواقعهم في قرية برات بريف حلب الشرقي، بالغازات السامة من قبل تنظيم "الدولة".

وأعلن الجيش التركي، في وقت سابق اليوم، إصابة 22 مقاتلاً من الجيش  الحر إثر استهداف التنظيم، قرية الخليلية قرب بلدة الراعي شرق حلب، موضحاً أن أعراض الإصابة ظهرت على أجسام وعيون المقاتلين، عقب إطلاق التنظيم صاروخاً يحوي غازات سامة، دون تحديد طبيعة ذلك الغاز.

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أدانت، خلال الشهر الجاري، استخدام النظام السوري وتنظيم" الدولة الإسلامية" في سوريا، لمواد سامة محظورة، محذرة من إمكانية استخدام عناصر التنظيم لهذه المواد في البلدان التي يقصدونها.

وأطلقت تركيا وفصائل تابعة للجيش الحر، في 24 آب الماضي، عملية "درع الفرات"، التي سيطرت على مناطق عند الشريط الحدودي في ريف حلب، كما تحركت جنوباً وصولاً إلى بلدة أخترين بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة"، فيما تعمل الآن للسيطرة على الباب.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2016 5:19:42 م خبر دوليعسكري درع الفرات
الخبر السابق
بدء المرحلة الثانية لمشروع إعادة تأهيل طرقات سراقب بإدلب
الخبر التالي
عشرات القتلى في هجوم لتنظيم "الدولة" على مواقع "الوحدات" الكردية بالحسكة