بريطانيا تحذّر من "كارثة إنسانية" بحلب وتدعو روسيا وإيران للضغط على النظام

اعداد أمنة رياض| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 28 تشرين الثاني، 2016 18:45:04 خبردوليعسكريإغاثي وإنسانيمجتمع دولي

 

حذّرت بريطانيا، اليوم الاثنين، من "كارثة إنسانية" في مدينة حلب، إثر الهجوم الذي تشنه قوات النظام على الأحياء الشرقية منها،  كما دعت الجهات المؤثرة على النظام، وفي مقدمتها روسيا وإيران، للضغط عليه من أجل إنهاء الهجوم.

ودعا وزير الخارجية البريطانية، بوريس جونسون، لوقف إطلاق النار بشكل "فوري"، وضمان تطبيق خطة الأمم المتحدةودخول المساعدات الإنسانية إلى حلب، التي قضى فيها مئات المدنيين خلال الأسبوعين الماضيين، وهجّر الآلاف، وفق الموقع الرسمي لوزارة الخارجية.

وحمّل "جونسون" مسؤولية إنهاء ما يحصل في حلب لجميع الأطراف المشاركة في الحصار والقصف، كما طالب بمعاملة المدنيين والفصائل العسكرية وفقاً للقانون الإنساني الدولي.

كذلك شدد "جونسون" على ضرورة إيقاف النظام لـ"تكتيكات الحصار والقصف التي يتبعها في مناطق سورية أخرى، لدفع المحاصرين إلى الاستسلام".

وتتعرض مدينة حلب منذ نحو أسبوعين لقصف مكثّف من قبل النظام وروسيا، ما أسفر عن مقتل 508 شخص، وجرح 1,871 آخرون،  بعد تسعة أيام من القصف وفق "الطبابة الشرعية" في المدينة.

وترافق القصف خلال الأيام الأخيرة مع هجوم بري لقوات النظام والميليشيا المساندة لها، و"وحدات حماية الشعب الكردية"، إذ سيطروا على المناطق الشمالية من أحياء حلب الشرقية، فيما تزال الاشتباكات مستمرة.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 28 تشرين الثاني، 2016 18:45:04 خبردوليعسكريإغاثي وإنسانيمجتمع دولي
الخبر السابق
محامون ألمان يرفعون دعوى قضائية ضد "الأسد" لارتكابه جرائم حرب في حلب
الخبر التالي
إدارة فرن مخيم أطمة بإدلب تناشد لتقديم الدعم لإصلاحه بعد احتراقه بعطل فني