انقطاع الكهرباء يجبر سكان عامودا بالحسكة لاستخدام "الببور" في الطهي

اعداد عمر عبد الفتاح| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 28 تشرين الثاني، 2016 20:22:51 خبرأعمال واقتصاداجتماعيمجتمع أهلي

يلجأ معظم سكان مدينة عامودا في ريف الحسكة إلى الطرق القديمة في طهو الطعام معتمدين على "البوابير" (طباخ)، بسبب استمرار انقطاع الكهرباء، والتي تصل إلى 23 ساعة يومياً.

وقال صاحب ورشة تصليح ويدعى عصام لمراسل "سمارت"، إنه يعمل مع أخيه في إصلاح المدافئ و"البوابير" التي رجع الناس إليها بسبب استمرار انقطاع الكهرباء، ورخص بمادة المازوت.

وأضاف عصام إن هناك شكاوي من الأهالي لارتفاع أسعار المدافئ، الذي يتراوح سعرها بين 8 إلى 35 ألف ليرة سورية، لأنه يتم جلبها من مناطق أخرى مما يزيد في أسعارها.

وأوضح مراسلنا أن معظم أهالي مدينة عامودا يفضلون شراء المحروقات (مازوت – بنزين) من محلات بيع المحروقات المنتشرة في الطرقات على محطات الوقود، لجودتها رغم انخفاض أسعارها.

ويباع لتر البنزين بـ60 ليرة، ولتر المازوت بـ38 ليرة، أما في المحلات فيتفاوت السعر حسب الجودة، فيباع لتر من المازوت بـ60 ليرة سورية، أما البنزين فيتراوح سعره بين 125 إلى 450 ليرة، وفق المراسل.

وارتفعت أسعار المدافئ في مدينة القامشلي في الحسكة، مع قدوم فصل الشتاء، لكثرة الطلب عليها من قبل الأهالي.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 28 تشرين الثاني، 2016 20:22:51 خبرأعمال واقتصاداجتماعيمجتمع أهلي
الخبر السابق
توزيع 150 طن حطب على النازحين في ريف إدلب الغربي
الخبر التالي
النظام يواصل تقدمه شرقي حلب ويسيطر على منطقة البحوث العلمية