قيادي لـ"سمارت": "الوحدات الكردية" "غدرت" بالفصائل وتقدمت بحلب رغم المفاوضات معها

اعداد أمنة رياض| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 29 تشرين الثاني، 2016 11:06:39 خبرعسكريحركة أحرار الشام

أكد القيادي في "حركة أحرار الشام الإسلامية"، الفاروق أبو بكر، لـ"سمارت"، اليوم الثلاثاء، أن "وحدات حماية الشعب الكردية" تقدمت لأحياء شرقي حلب، على الرغم من وجود مفاوضات مع الفصائل العسكرية حول تسليم هذه الأحياء، لتجنب قصفها، حيث وصف ذلك التصرف بـ"الغادر".

وكانت "وحدات الحماية " الكردية سيطرت خلال اليومين الماضيين، على معامل عين التل وأحياء الزيتونات وبستان باشا والشيخ فارس والهلك الفوقاني والتحتاني شرقي حلب، بالتزامن مع تقدم النظام لحي الصاخور.

وأوضح "أبو بكر"، أن الفصائل العسكرية أقدمت على المفاوضات، عندما "أيقنت" أن تلك المناطق من المحتمل أن تكون معزولة ومحاصرة، وتقسم مدينة حلب إلى قسمين، ولكن "الوحدات الكردية" استغلت انشغال الفصائل بمقاتلة النظام في مناطق مساكن هنانو وجبل بدرو والصاخور وتقدمت لبعض الأحياء، ما دفع الفصائل للانسحاب منها.

وتابع "أبو بكر"، أن "الوحدات الكردية" سلمت تلك الأحياء لقوات النظام بعد انسحاب الفصائل العسكرية منها، في حين لفت أن معارك الفصائل في المنطقة "لم ولن تتوقف" خارج مدينة حلب أو داخلها.

وكان مسؤول العلاقات العامة في "أحرار الشام" قال لـ"سمارت"، أمس الاثنين،" أن "هناك تنسيق بين النظام والوحدات الكردية في حلب".

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 29 تشرين الثاني، 2016 11:06:39 خبرعسكريحركة أحرار الشام
الخبر السابق
"الائتلاف" و"الإصلاح الكردي" يدينان اعتقال "الأسايش" عضواً لهما بالحسكة
الخبر التالي
خاص: التوصل لاتفاق يقضي بخروج المقاتلين من التل بريف دمشق