قتلى للنظام بمحاولة تقدم في حي "جمعية الزهراء" غربي حلب

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 نوفمبر، 2016 2:18:48 م خبر عسكري قوات النظام السوري

قالت "الجبهة الشامية"، اليوم الثلاثاء، إن أكثر من عشرة عناصر لقوات النظام قتلوا، باشتباكات مع فصائل عسكرية، أثناء محاولتهم التقدم في حي "جمعية الزهراء" غربي مدينة حلب، فيما نفى سيطرة النظام على منطقة "باب الحديد" شرقها.

وأضاف القائد العسكري لـ"الجبهة الشامية"، المقدم محمد حمادين، خلال تصريح إلى "سمارت"، أن الفصائل تصدت لمحاولة قوات النظام التقدم في الحي، ما أسفر عن مقتل أكثر من عشرة عناصر وجرح آخرين، حيث تأكد مقاتلو الفصائل من ذلك عبر "القبضات اللاسلكية".

والفصائل التي شاركت بالاشتباكات، هي "حركة أحرار الشام، الفوج الأول، الجبهة الشامية، فرقة السلطان مراد، جيش إدلب الحر"، وفق "حمادين".

ولفت "حمادين"، إلى أن مناطق عقرب وخان العسل والطامورة وحيان وبيانون، جنوبي وشمالي حلب، شهدت اشتباكات متقطعة مع قوات النظام، في حين تتركز الاشتباكات في الأحياء الشرقية المحاصرة للمدينة، بمحاولة النظام التقدم أكثر هناك.

وكانت قوات النظام و"الوحدات الكردية" تقدمتا، خلال الأيام الماضية، في عدة أحياء ومناطق شمالي الأحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب، بعد اشتباكات مع الفصائل العسكرية، حيث اتهمت "حركة أحرار الشام الإسلامية" الطرفين، بالتنسيق فيما بينهما.

وسيطرت قوات النظام والميليشيات المساندة لها، أمس الاثنين، على منطقة البحوث العملية شرقي مدينة حلب، بعد اشتباكات مع الفصائل العسكرية.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 نوفمبر، 2016 2:18:48 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يعتقل مدنيين ويصادر منازل في ريف دير الزور
الخبر التالي
الكرملين: لا توجد اتصالات مع "ترامب" حول التسوية في سوريا