"جيش الإسلام" يستعيد نقاطاً في الغوطة الشرقية بريف دمشق ويقتل عناصر للنظام

اعداد هبة دباس| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 29 تشرين الثاني، 2016 15:57:32 خبرعسكريجيش الإسلام

استعاد "جيش الإسلام"، اليوم الثلاثاء، السيطرة على عدة نقاط في بلدتي البحارية والميدعاني بريف دمشق، عقب اشتباكات مع قوات النظام أسفرت عن مقتل ضابط من الحرس الجمهوري وعدد من عناصره وجرح آخرين.

وقال مسؤول الإعلام في "جيش الإسلام"، عمار الطيب، في تصريح إلى "سمارت"، إن معارك "عنيفة" ماتزال مستمرة عند نقطة "التربة" في بلدة الميدعاني وأخرى في بلدة البحارية، بالغوطة الشرقية، كما استعادوا السيطرة على نقاط انسحبوا منها سابقاً نتيجة القصف المكثف عليها.

كما استهدف "جيش الإسلام" بقذائف المدفعية مواقع لقوات النظام عند بلدة القاسمية، دون ذكر نتائج الاستهداف.

وكان الناطق باسم "جيش الإسلام" قال في وقت سابق إنهم "وثقوا" مقتل أكثر من 150 عنصراً لقوات النظام وموالين له، بينهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني، قتلوا باشتباكات عند بلدات البحارية والميدعاني والريحان وأوتوستراد دمشق ــ حمص.

واستخدمت قوات النظام  "غاز الكلور" خلال المعارك الدائرة بين الطرفين ما أسفر عن حالات اختناق في صفوف "جيش الإسلام".

وتشهد بعض بلدات الغوطة الشرقية معارك كر وفر مع قوات النظام، في محاولات متجددة من الأخيرة لاقتحامها، فيما يطال بلدات أخرى قصف جوي ومدفعي يومي، أسفر في وقت سابق،عن مقتل مدنيين وجرح أكثر من 15 آخرين في مدينة دوما.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 29 تشرين الثاني، 2016 15:57:32 خبرعسكريجيش الإسلام
الخبر السابق
"مفوضية اللاجئين" تدعو بلغاريا لتحسين الظروف المعيشة في مركز "هارمانلي" للاجئين
الخبر التالي
"إدارة الخدمات": سيستمر ضخ المياه لشرقي حلب من محطة "سليمان الحلبي"