قتلى للنظام باشتباكات في حلب وتفجير مستودع ذخيرة له في الشيخ سعيد

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 نوفمبر، 2016 11:11:49 م خبر عسكري حركة أحرار الشام

قتل العشرات من قوات النظام، اليوم الثلاثاء، خلال اشتباكات مع فصائل عسكرية في أحياء عدة بحلب، كما فجرت الفصائل مستودع ذخيرة للأولى في حي الشيخ سعيد، وفق ما أكدت لـ"سمارت" مصادر عسكرية.

وقال القيادي في "حركة أحرار الشام الإسلامية"، الفاروق أبو بكر، إن مقاتلي "الحركة" فجروا مستودع ذخيرة لقوات النظام في معمل الحديد بحي الشيخ سعيد، نجم عنه "خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد".

وأوضح القيادي أن الفصائل ما تزال تسيطر على أجزاء من حي الصاخور، وسط محاولات من النظام للتقدم إليها وإلى أطراف حي طريق الباب، إذ يفصل بينهم وبين قوات النظام الأوتوستراد الواقع بين الحيين.

وتدور الاشتباكات عند أحياء كرم الطراب ومناطق عزيزة والسكن الشبابي، وسط تصدي الفصائل العسكرية لمحاولات النظام بالتقدم، وفق "أبو بكر" الذي أضاف أن عشرات القتلى من عناصر النظام يسقطون يومياً خلال المواجهات.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم "حركة نور الدين زنكي"، عبد السلام عبد الرزاق، بحديث مع "سمارت" إنه لا توجد إحصائية دقيقة حول قتلى النظام بسبب الاشتباكات المستمرة.

ورداً على ما نشرته الأمم المتحدة حول منع الفصائل العسكرية للمدنيين من الخروج من الأحياء المحاصرة، قال "عبد الرزاق" إن النظام و"وحدات حماية الشعب الكردية" اعتقلا العشرات من المدنيين النازحين وصفوا عدداً آخر منهم في حي بعيدين، نافياً ما أوردته التقارير الأممية.

وكان مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية قال، في وقت سابق اليوم، إنهم حصلوا على تقارير "تؤكد منع الفصائل العسكرية المدنيين من مغادرة الأحياء الشرقية المحاصرة من حلب"، فيما نفت "حركة الأحرار الشام الإسلامية"، هذه الادعاءات.

وقالت "الجبهة الشامية"، في وقت سابق اليوم، إن أكثر من عشرة عناصر لقوات النظام قتلوا، باشتباكات مع فصائل عسكرية، أثناء محاولتهم التقدم في حي "جمعية الزهراء" غربي مدينة حلب، فيما نفت سيطرة النظام على منطقة "باب الحديد" شرقها.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 نوفمبر، 2016 11:11:49 م خبر عسكري حركة أحرار الشام
الخبر السابق
"الائتلاف" يدين مقتل 25 مدنيا بقصف جوي للنظام على نازحين في حلب
الخبر التالي
" البنتاغون": "خطأ بشري" وراء استهدفنا لقوات النظام بدير الزور في أيلول الماضي