جورج صبرة عبر "سمارت": حلب تضع أصبعها في عين العالم

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2016 2:13:23 م خبر سياسي الهيئة العليا للمفاوضات

قال عضو الهيئة العليا للمفاوضات جورج صبرة، اليوم الأربعاء، إن مدينة حلب تضع أصبعها في عين العالم أمام ما أسماه الاستفراد "المتوحش" للنظام وحلفائه الروس والإيرانيين فيها.

وأوضح "صبرة" في كلمة له من داخل مكتب وكالة "سمارت" بإسطنبول، أن أهل حلب المقاتلون والمدنيون فيها يقولون: "يا وحدنا"، في إشارة إلى أنهم فقدوا الأمل من أي طرف آخر، مضيفاً أنه وبالرغم من أهمية حلب وخطورة وحساسية ما يجري فيها؛ إلا أن معركة حلب هي في سياق معارك الثورة السورية.

وقال "صبرة" إن حلب تقوم بتعرية المجتمع الدولي والأمم المتحدة، وتكشف العجز الفاضح للمؤسسة الدولية عن فك الحصار وتنفيذ القرارت التي اتخذتها، أو حتى إدخال الدواء أو رغيف خبز واحد، بعد أكثر من 95 يوماً من الحصار.

وأشار"صبرة" إلى أن معركة حلب تكشف ما أسماه "آخر خيط في فضيحة السياسة الأمريكية التي نفذها الرئيس الأمريكي باراك أوباما تجاه المنطقة"، وتجاه الثورة السورية التي سمحت بهذا القدر من "التوحش"، باستخدام السلاح الكيماوي وغاز الكلور والصواريخ المجنحة والارتجاجية "التي يرسلها الرئيس الروسي فلادمير بوتين، وبراميل الموت المعبئة بالحقد التي يرسلها بشار الأسد"، على حد قوله.

واعتبر "صبرة" أن معركة حلب سيكون لها تأثير إيجابي لاستعادة قوة الثورة السورية، ودعوة الفصائل السياسية والعسكرية والمدنية والإغاثية من أجل انطلاقة جديدة.

وارتكبت قوات النظام، فجر اليوم، مجزرة في حي جب القبة بحلب، قضى إثرها أكثر من 45 مدنياً وجرح العشرات، وفق ما أفاد الدفاع المدني، كماوثقالدفاع المدني، أمس الثلاثاء، مقتل 56 مدنياً وجرح أكثر من 150 آخرين، إثر قصف الأحياء المحاصرة بأكثر من 150 غارة، و1,200 قذيفة مدفعية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق اليوم، أنها تأمل في إنهاء الوضع في حلب مع نهاية العام الحالي.

وتتعرض حلب لهجمة "شرسة"، منذ أكثر من أسبوعين، من قبل روسيا والنظام، باستخدام أنواع محرمة دولياً من الأسلحة وفي مقدمتها غاز "الكلور السام"، ما أسفر عن سقوط مئات الضحايا.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2016 2:13:23 م خبر سياسي الهيئة العليا للمفاوضات
الخبر السابق
روسيا: المساعدات الأممية لسوريا مسيسة ومعظمها لمناطق المعارضة
الخبر التالي
"صحة إدلب" تغلق ثماني صيدليات في إدلب وريفها لعدم حيازة الترخيص