"حجاب" يبحث مع "جاويش أوغلو" الأوضاع في مدينة حلب

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2016 7:35:27 م خبر دوليسياسي الهيئة العليا للمفاوضات

التقى رئيس الهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في العاصمة التركية أنقرة، اليوم الأربعاء، حيث ناقش الطرفان الأوضاع في سوريا عامة، ومدينة حلب خاصة.


وقالت الهيئة العليا للمفاوضات على صفحتها الرسمية، إن الجانبان تبادلا سبل وقف تصعيد قوات النظام وروسيا والمليشيات الإيرانية في مدينة حلب والانتهاكات التي ترتكب فيها، وأكدا على ضرورة رفع الحصار عن المدينة وإيصال المساعدات الإنسانية بشكل فوري للمحاصرين وفق القرار الأممي ٢٢٥٤، إضافة لزيادة الدعم لقوات الجيش السوري الحر.

وأوضح المنسق العام لهيئة المفاوضات، أن عملية "درع الفرات" كان لها "دور هام في الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وأحيت الأمل لدى السوريين بإمكانية إنشاء منطقة آمنة تحميهم من القصف العشوائي وتوفير الحماية لهم".

وأضاف: "كنا نتكلم عن عجز المجتمع الدولي واليوم نتحدث عن شلل دولي تام إزاء الانتهاكات المروعة التي ترتكبها قوات الأسد والقوات الروسية والإيرانية".

وكان  رئيس الائتلاف الوطني، أنس العبدة طالب، اليوم الأربعاء، الأمم المتحدة، باتخاذ "خطوات فورية وحاسمة" لـ"إجبار" النظام على وقف قصف المدنيين في حلب، والالتزام ببنود وقف الأعمال العدائية، والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية والطبية للمدينة "بشكل فوري".

وكان الائتلاف الوطني السوري طالب، اليوم الأربعاء، الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بالتدخل لوقف "مجازر" النظام وروسيا بحق المدنيين في حلب، معتبراً أنه "يستطيع إذا أراد ذلك".

وتأتي هذه التطورات، عقب تقاسم قوات النظام و"الوحدات الكردية"، السيطرة على أحياء القسم الشمالي من حلب المحاصرة، باشتباكات دارت مع الفصائل العسكرية، وسط قصفٍ جوي كثيف للنظام، أسفر عن وقوع عشرات الضحايافي صفوف المدنيين المحاصرين.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2016 7:35:27 م خبر دوليسياسي الهيئة العليا للمفاوضات
الخبر السابق
قيادي في "أحرار الشام": علّقنا عملنا بالحركة لضغوط شعبية منها اقتحام الفوعة
الخبر التالي
"محافظة حلب": مبادرة أممية لإجلاء الجرحى وإدخال المساعدات إلى المدينة