"محافظة حلب": مبادرة أممية لإجلاء الجرحى وإدخال المساعدات إلى المدينة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2016 8:51:41 م خبر دوليعسكريإغاثي وإنساني الحصار

قال رئيس مجلس محافظة حلب، محمد فضيلة، لـ"سمارت"، مساء اليوم الأربعاء، إن الأمم المتحدة طرحت مبادرة إنسانية على الفصائل العسكرية داخل المدينة، دون ذكر تفاصيل أخرى.

من جهته، أوضح عضو مجلس المحافظة، منذر السلال، خلال تصريح إلى "سمارت"، أن المبادرة طرحت قبل أربعة أيام، وتضمنت أربعة بنود، وهي إدخال المواد الطبية والغذائية والأطباء، وإجلاء الجرحى من أحياء حلب الشرقية.

وأشار "السلال"، الذي يشغل أيضا رئيس لجنة دعم الاستقرار في محافظة حلب، إلى عدم رد النظام وروسيا على المبادرة حتى الآن، فيما "يفترض أن يأتي الرد قبل يوم الاثنين المقبل".

ونوّه "السلال" أن المبادرة طرحت من قبل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، ومنظمة "الصحة العالمية".

ونفى "السلال" تشكيل "لجنة تفاوض" داخل المدينة، مضيفا: "في حال كان هناك أي مفاوضات تعرض على الهيئات داخل حلب كما تعرض على النظام".

قال مراسل "سمارت" في الأحياء المحاصرة بحلب، في وقت سابق اليوم، إن فعاليات مدنية وثورية توافقت على تسمية لجنة للتفاوض باسم المدنيين المحاصرين، ساعية لفتح "معابر آمنة" لخروج المدنيين إلى إدلب أو جرابلس، وسط احتمالات لعقد هدنة.

وتتعرض حلب لهجمة "شرسة"، منذ أكثر من أسبوعين، من قبل روسيا والنظام، باستخدام كافة أنواع الأسلحة المحرمة دوليا، وفي مقدمتها غاز الكلور السام، ما أسفر عن مقتل وجرح المئات، وخروج جميع مشافي المدنية عن الخدمة.

طالب رئيس الائتلاف الوطني اليوم، الأمم المتحدة، باتخاذ "خطوات فورية وحاسمة" لـ"إجبار" النظام على وقف قصف المدنيين في حلب، والالتزام ببنود وقف الأعمال العدائية، والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية والطبية للمدينة "بشكل فوري".

وأفادت الأمم المتحدة، في وقت سابق، أن نحو 16 ألف مدني في حلب نزحوا، جراء الهجمات المكّثفة على القسم الشرقي المحاصر من المدينة، والخاضع لسيطرة الفصائل.


 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2016 8:51:41 م خبر دوليعسكريإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
"حجاب" يبحث مع "جاويش أوغلو" الأوضاع في مدينة حلب
الخبر التالي
قتلى لتنظيم "الدولة" بقصف جوي للتحالف على ريف الرقة