مظاهرات في مدن وبلدات سورية نصرة لأهالي حلب

اعداد أحلام سلامات, سامر القطريب | تحرير بشر سعيد, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 ديسمبر، 2016 1:50:23 م - آخر تحديث بتاريخ : 14 ديسمبر، 2016 7:20:43 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة

تحديث بتاريخ 2016/12/14 19:20:32 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)
تحديث بتاريخ 2016/12/14 15:57:05 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

خرجت مظاهرات تضامناً مع مدينة حلب، اليوم الأربعاء، في مدن وبلدات سورية، حسب مراسلي "سمارت" وناشطين.

وقال مراسلنا، إن نحو 250 شخصاً خرجوا بمظاهرة في مدينة دوما بريف دمشق، رفعوا خلالها علم الثورة السورية ولافتات نددت بالصمت العربي والدولي تجاه ما يحصل في حلب، كتب على بعضها: "فصائل الثورة تخاذلكم اوصل حلب الى هذا الحال"، و"صرخة حرائر حلب وصمة عار على علماء الأمة الإسلامية"، و"الأمم المتحدة شريكة في قتل وتهجير الشعب السوري".

كما نظّمت المحكمة العامة لجنوب دمشق، في مدينة عربين بعد ظهر اليوم، وقفة تضامنية مع مدينة حلب المحاصرة، للتنديد بصمت المجتمع الدولي والإسلامي حيال ما يجري من مجازر  بحق  المدنيين في حلب الشرقية.

وأعلنت المحكمة تعليق أعمالها يوماً واحداً، ورفع كادر المحكمة عدداً من اللافتات كتب عليها "أين المجتمع الإسلامي من جازر حلب" و"انتهاك الحرمات " و"أطفال حلب أحياء مدفونون" .

و تظاهر مئات المدنيين في مدينة سقبا بريف دمشق تضامناً مع أحياء حلب المحاصرة، ورفعوا لافتات تدعو الفصائل العسكرية إلى تشكيل جيش واحد، ونادوا بالحرية و إسقاط النظام السوري مؤكدين رفضهم للتفاوض أو الحوار معه.

وخرج نحو مئتي شخص، بينهم مدنيين وعسكريين، خرجوا من جامع "أبي بكر الصديق" في بلدة الدانا بريف إدلب الشمالي، وطالبوا بتوحد الفصائل ونصرة المحاصرين في مدينة حلب.

كذلك تظاهر قرابة ثمانين شخصاً في بلدة معرة حرمة بالريف الجنوبي، دعوا كافة الفصائل العسكرية للتوحد وإطلاق معارك في منطقة الساحل للتخفيف عن المدنيين المحاصرين بأحياء حلب، ورفعوا لافتات كتب على بعضها: "يا حلب...إدلب كعاكي للموت"، و"الشعب يريد ثورة جديدة"، و"يا قواد الفصائل بلشو معركة الساحل".

وأفاد ناشطون، بخروج أكثر من مئتي شخص للتظاهر في بلدة أطمة بريف إدلب الشمالي، نصرةً لحلب، رفعوا لافتات طالبت بإسقاط الائتلاف والفصائلية وجميع الرايات.

وفي إدلب المدينة، نظم طلاب وإداريين في جامعة إدلب وقفة تضامنية مع أهالي حلب تحت عنوان "دمكم دمنا ونزفكم نزفنا"، هتفوا خلالها بتوحيد الصفوف، كما خرجت نحو ثلاثين امرأة من العاملات في منظمات المجتمع المدني بوقفة تضامنية صامتة في ساحة المدينة، ورفعنّ لافتات منها "أنقذوا حلب".

أما في درعا، خرج نحو 25 شخصاً في مدينة الحراك، طالبوا برحيل القادة وإطلاق المعارك نصرة لأهالي حلب، كما رفعوا لافتات كتب في بعضها: "يا أهالي حلب أنتم الصامدون ونحن المتخاذلون"، و"روسيا تحرق حلب"، وفق ناشطين.

وخرجت مظاهرات، أمس الثلاثاء، في مناطق مختلفة بريف دمشق وحلب وحمص، نصرة لمدينة حلب.

وخرقت قوات النظام،اليوم الأربعاء، اتفاق وقف إطلاق النار، الذي توصلت إليه روسيا مع الفصائل العسكرية بوساطة تركية، ما تسبب بمقتل وجرح عدد من المدنيين.

وتقدمت قوات النظام، خلال الأيام الماضية في عدد من أحياء المنطقة الشرقية لمدينة حلب بعد انسحاب الفصائل منها، ما أدى لتضييق الخناق على المدنيين، وحصارهم ضمن منطقة جغرافية ضيقة، كمااعتقلتوأعدمت، عشرات المدنيين في أحياء بستان القصر والكلاسة والفردوس، التي سيطرت عليها.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات, سامر القطريب | تحرير بشر سعيد, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 ديسمبر، 2016 1:50:23 م - آخر تحديث بتاريخ : 14 ديسمبر، 2016 7:20:43 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
محاصرو حلب يجددون المناشدات لإنقاذهم في ظل تدهور الوضع الإنساني
الخبر التالي
"الائتلاف الوطني": إيران نقضت اتفاق حلب بإدخال كفريا والفوعة لبنود الاتفاق