أهالي ريف حلب يحرقون الإطارات ويقطعون الطرقات تضامناً مع الأحياء المحاصرة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 ديسمبر، 2016 5:46:10 م خبر سياسياجتماعي حراك ثوري

قام عشرات المدنيين في بلدة دارة عزة وقرية حور بريف حلب الغربي، اليوم الأربعاء، بحرق الإطارات وقطع الطرقات، احتجاجاً على ما يحصل في مدينة حلب من قصف واستمرار المجازر بحق المحاصرين في الأحياء الشرقية، من قبل النظام وروسيا.

وقال المكتب الإعلامي للمدينة على صفحته في موقع "فيسبوك"، إن المدنيين قطعوا طريق دارة عزة ــ عفرين، وطرقات أخرى أمام حركة السيارات، واشعلوا الإطارات، كما طالبوا الفصائل العسكرية بالتوحد لفك الحصار عن الأحياء الشرقية

كذلك، قام نحو 25 شخصاً من أهالي قرية حور، بإشعال الإطارات، وهتفوا مطالبين بوقف المجازر وإنقاذ من بقي بالأحياء المحاصرة، رغم هطول الأمطار على المنطقة، وفق ما أكد ناشطون.

وبالتزامن مع تقدم قوات النظام لعمق الأحياء الشرقية التي كانت تسيطر عليها الفصائل، وتضييق الخناق على نحو 100 ألف مدني، مع استمرار قصفهم، شهدت مناطق سورية عدة ومدن في مختلف دول العالم، تظاهرات واحتجاجات على ما يحصل في حلب، طالبت بعضها بتوحد الفصائل وفتح معارك لإنقاذ أهالي حلب، وأخرى نادت بالضغط على المجتمع الدولي.

وتتعرض مدينة حلب، منذ ما يقارب الشهر، لقصف غير مسبوق من قبل النظام وروسيا، ما أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين، فضلاً عن الدمار الذي لحق المنشآت الخدمية، وفي مقدمتها المشافي التي خرجت عن الخدمة.

قال مسؤول ملف التفاوض بحلب، في وقت سابق اليوم، إن المفاوضات بينهم وبين المفاوضين الروس والإيرانين ماتزال جارية، موضحاً إن إيران عرقلت الاتفاق وطرحت شروط جديدة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 ديسمبر، 2016 5:46:10 م خبر سياسياجتماعي حراك ثوري
الخبر السابق
"إدارة إدلب": مدنيون يحتجون على صمت الفصائل تجاه حلب ويغلقون الطرقات
الخبر التالي
ناشطون: الأردن يسمح بدخول الحالات الصحية الحرجة لنازحي مخيم الركبان