محاصرو حلب يجددون المناشدات لإنقاذهم في ظل تدهور الوضع الإنساني

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 ديسمبر، 2016 6:59:48 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني الحصار

جدد محاصرو الأحياء الشرقية في مدينة حلب،  اليوم الأربعاء، مناشداتهم لـ"العالم بأسره"، من أجل إيقاف القصف عليهم والتوصل لاتفاق ينقذ حياتهم، في ظل تدهور الوضع الإنساني بشكل كبير.

ودعا عدد من المحاصرين عبر تسجيلات صوتية لـ"سمارت"، الفصائل العسكرية بـ"عمل أي شيء مقابل الحفاظ على حياتهم"، خاصة بعد خرق النظام وميليشيا مساندة له الهدنة المعلن عنها، مساء أمس الثلاثاء.

بدوره أوضح مراسلنا في الأحياء المحاصرة، أن الوضع الإنساني "مأساوي"، في ظل وجود حالة إحباط بين المدنيين المحاصرين، عقب خرق الهدنة المتفق عليها واستمرار القصف، مؤكداً أن لا كلمات تعبر عن الوضع الذي يعيشه المدنيون.

وأضاف ناشطون، أن بعض المدنيين يقيمون في المحال التجارية على الرغم من البرد الشديد، نظراً لاكتظاظ الشقق السكنية، إذ تضم الشقة الواحدة نحو 150 شخص، بعد تضييق الخناق عليهم من قبل النظام وحصارهم في منطقة جغرافية لا تتجاوز 5 كيلو متر مربع.

كما لفت الناشطون، لوجود إصابات حرجة داخل النقاط الطبية المتبقية في الأحياء التي تسيطر عليها الفصائل، بحاجة للخروج الفوري لإجراء عمليات جراحية لها.

ويعتمد المدنيون المحاصرون مع موجة الصقيع التي تتعرض لها البلاد، على حرق أثاث المنازل والملابس للتدفئة، في ظل عدم توافر المحروقات.

وتتعرض مدينة حلب، منذ نحو شهر، لقصف غير مسبوق من قبل النظام وروسيا، ما أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين، فضلاً عن الدمار الذي لحق المنشآت الخدمية، وفي مقدمتها المشافي التي خرجت عن الخدمة، في حين ترافق القصف، منذ أكثر من عشرة أيام، مع تقدم كبير للنظام، الذي سيطر على غالبية هذه الأحياء، ما دفع لآلاف المدنيين النزوح نحو مناطق خاضعة لسيطرتهـ لتطالهم الاعتقالات والإعدامات الميدانية هناك.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 ديسمبر، 2016 6:59:48 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
"قسد" تسيطر على قرية شمال غرب الرقة وقتلى للتنظيم بغارة للتحالف
الخبر التالي
مظاهرات في مدن وبلدات سورية نصرة لأهالي حلب