تعليق أعمال محكمة جنوب دمشق تضامنا مع أهالي حلب

اعداد رائد برهان | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 10:03:45 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي حراك ثوري

أنهت المحكمة العامة لجنوب دمشق، اليوم الخميس، تعليق عملها ليوم واحد، تضامنا مع أهالي حلب المحاصرين، وتنديداً بـ"الموقف الإسلامي الصامت" حيال عملية التهجير التي تجري في سوريا.

وفي تصريح خاص لـ"سمارت"، قال أمين سر المحكمة، العاملة في مناطق يلدا وببيلا وبيت سحم الواقعة جنوب دمشق، فادي شباط، أمس الأربعاء، إن المحكمة قررت تعليق عملها ليوم واحد فقط، فيما نظم كادرها وقفة تضامنية مع محاصري حلب.

ووصف "شباط" ما يقوم به النظام من تهجير لمناطق مختلفة في سوريا بأنها عملية "تغيير ديموغرافي بقوة السلاح"، معتبراً أن عدم التزام "العالم الإسلامي" بمسؤوليته تجاه ما يحصل "سينعكس سلباً عليهم".

وكانت أول دفعة من الجرحى قد تحركت صباح اليوم لمغادرة حلب، بعد أن توصلت الفصائل العسكرية مع روسيا، مساء أمس الأربعاء، لاتفاق وقف إطلاق نار جديد، يقضي بخروج المدنيين والجرحى من الأحياء المحاصرة للمدينة.

وشهدت أحياء حلب المحاصرة، خلال الأسابيع الماضية، تدهوراً في الوضع الإنساني، وحركة نزوح كبيرة، بعد سيطرة قوات النظام على أغلب الأحياء الشرقية، حيث شهدت تلك المناطق حالات اعتقال وإعدامات ميدانية بحق مدنيين، إضافة لقصف جوي ومدفعي عنيف، ما تسبب بمقتل وجرح المئات.

يشار أن "المحكمة العامة لجنوب دمشق" تعمل في مناطق يلدا وببيلا وبيت سحم، التي تسيطر على فصائل المعارضة، بجوار حي الحجر الأسود، الواقع بمعظمه تحت سيطرة تنظيم "الدولة".

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 10:03:45 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي حراك ثوري
الخبر السابق
خروج الدفعة الأولى من الجرحى والمصابين من أحياء حلب المحاصرة
الخبر التالي
قوات النظام تعطل إجلاء المصابين من حلب وجرحى بإطلاقها النار عليهم