مقتل مدرب إسعاف وجرح ثمانية مدنيين بقصف جوي للنظام على إدلب

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 6:58:16 م - آخر تحديث بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 9:50:27 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2016/12/15 21:50:29 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل مدرب إسعاف في "الهلال الأحمر العربي السوري" وجرح ثمانية مدنيين آخرين، اليوم الخميس، فيما خرج مبنى الإدارة العامة لإدلب، ومركز الطوارئ التابع لمنظمة "بنفسج" عن الخدمة، جراء قصف طائرات النظام الحربية على مدينة إدلب.

وقال ناشطون، إن طائرات النظام استهدفت مبنى لمنظمة "بنفسج"، ما أسفر عن مقتل المدرب، وإصابة ثمانية مدنيين بشظايا كانوا بالقرب من المبنى المستهدف، وجرى إسعافهم إلى أقرب نقطة طبية في المنطقة من قبل فريق الدفاع المدني.

وقال الإعلامي في منظمة "بنفسج"، نور العوض، لـ"سمارت"، إن مركز الطوارئ الواقع في مدينة إدلب تعرض لأضرار كبيرة، وكذلك، سيارتين فيه نتيجة القصف.

وأضاف "العوض" أن الدور الأساسي للمركز هو "الاستجابة الطارئة" في حالات القصف وغيرها، بالتنسيق مع مركز الدفاع المدني، مضيفاً أن المركز أقيم لتدريب الأعضاء الجدد في المنظمة.

من جهته قال إعلامي في إدارة إدلب، ويدعى وسيم الخلف، بتصريح إلى "سمارت"، بأنه لم يتعرض أحد داخل المبنى للإصابة، كون اليوم عطلة رسمية للموظفين، فيما تعرض البناء لأضرار كبيرة، ودمار أغلب المكاتب، والأدوات  الموجودة داخله.

وأضاف "الخلف" أن دور الإدارة يتركز على إدارة جميع الدوائر الرسمية داخل مدينة إدلب، وهي تمثل القيادة المدنية للمدينة بجميع أشكالها، وأنه سيستمر العمل من مكتب آخر ريثما يتم إصلاح المبنى الذي تم قصفه.

وتشهد مدينة إدلب وريفها قفا متواصلا من قبل النظام وروسيا، استهدف في معظمه منشآت مدنية، آخرها على قرية كفريحمول في الريف الشمالي حيث قضى وجرح أربعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قبل يومين.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 6:58:16 م - آخر تحديث بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 9:50:27 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
محاصرو حلب ينتظرون خروجهم في العراء والبرد "الشديد"
الخبر التالي
مظاهرة في حيفا بفلسطين تضامناً مع أحياء حلب المحاصرة