فرنسا تطالب الأمم المتحدة بإطلاع مجلس الأمن على تفاصيل عملية الإجلاء بحلب

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 7:31:18 م خبر دوليسياسيإغاثي وإنساني تهجير

طالبت فرنسا، مسؤولي المساعدات في الأمم المتحدة مساء اليوم الخميس، بإطلاع مجلس الأمن الدولي على تفاصيل عملية الإجلاء وتوزيع المساعدات الإنسانية شرقي مدينة حلب، وفق وكالة "وريترز".

وكانت الأمم المتحدة قالت، أمس الأربعاء، إنها "لا تشارك" في عملية إجلاء المقاتلين والمدنيين من الأحياء المحاصرة بحلب، مبدية استعدادها لتقديم المساعدة، في حين دعت فرنسا لنشر مراقبين أممين لمراقبة العملية.

ووصلت، مساء اليوم، الدفعة الأولى من مهجري الأحياء المحاصرة من حلب، إلى مدينة الأتارب بريف المدينة الغربي، حيث ضمت 1150 شخص بين جرحى ومدنيين، وذلك ضمن الاتفاق الذي توصلت له الفصائل العسكرية بحلب مع روسيا.

وكانت قوات النظام والميليشات الموالية لها عطلت في الصباح، عملية إجلاء المصابين والجرحى من الأحياء المحاصرة بحلب، وأطلقت النار على قافلة الدفعة الأولى بعد مغادرتها الأحياء، ما أسفر عن إصابة شخصين أحدهما من الدفاع المدني، ليتم الاتفاق مجدداً.

وتأتي عملية تهجير المحاصرين في حلب الشرقية، بعد حملة "شرسة" للنظام عليها بدعم من روسيا، استمرت أكثر من شهر، ما أسفر عن مقتل وجرح آلاف المدنيين، وتدمير البنى التحتية في الأحياء الشرقية، والسيطرة على غالبية الأحياء التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية، حيث بات المدنيون في الأيام الأخيرة الماضية، محاصرون ضمن مساحة جغرافية لا تتجاوز 5 كيلو متر مربع في ظل تدهور الوضع الإنساني هناك.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 7:31:18 م خبر دوليسياسيإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
"الهلال الأحمر" السوري يوزع مساعدات في مناطق النظام بديرالزور
الخبر التالي
"الأسد" يوجه "تهنئة" للموالين له بعد السيطرة على الأحياء الشرقية لحلب