توجه الدفعة الثالثة من مهجري حلب إلى الريف الغربي بعد وصول الثانية

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 8:04:57 م - آخر تحديث بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 11:45:04 م خبر عسكرياجتماعي تهجير

تحديث بتاريخ 2016/12/15 23:44:56 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

دخلت، مساء اليوم الخميس، الدفعة الثالثة من مهجري أحياء حلب الشرقية المحاصرة، إلى منطقة الراشدين غربي المدينة، والتي تسيطر عليها الفصائل العسكرية، لتكمل طريقها إلى مناطق الريف الغربي، وذلك بعد وصول  الدفعة الثانية للريف نفسه، وفق ما أكدت "الجبهة الشامية" وناشطون.

وقال عضو المكتب السياسي في "الجبهة الشامية"، ويدعى "أبو اليسر"، أن الدفعة الثانية تضم نحو 1200 شخص من جرحى ومدنيي الأحياء المحاصرة، كذلك تضم الدفعة الثالثة العدد نفسه تقريباً، في حين يتم التجهز للدفعة الرابعة.

وبحسب ناشطين، بلغ عدد الحافلات  التي خرجت ضمن الدفعة الثانية 15، في حين بلغت عدد حافلات الدفعة الثالثة نحو 20 حافلة "باص أخضر".

ووصلت، مساء اليوم، الدفعة الأولى من مهجري الأحياء المحاصرة من حلب، إلى مدينة الأتارب بريف المدينة الغربي، حيث ضمت 1150 شخص بين جرحى ومدنيين، وذلك ضمن الاتفاق الذي توصلت له الفصائل العسكرية بحلب مع روسيا، أمس الأربعاء.

وكانت قوات النظام والميليشات الموالية لها عطلت في الصباح، عملية إجلاء الدفعة الأولى وأطلقت النار عليها، ما أسفر عن إصابة شخصين أحدهما من الدفاع المدني، ليتم الاتفاق مجدداً.

وتأتي عملية تهجير المحاصرين في حلب الشرقية، بعد حملة "شرسة" للنظام عليها بدعم من روسيا، استمرت أكثر من شهر، ما أسفر عن مقتل وجرح آلاف المدنيين، وتدمير البنى التحتية في الأحياء الشرقية، والسيطرة على غالبية الأحياء التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية، حيث بات المدنيون في الأيام الأخيرة الماضية، محاصرون ضمن مساحة جغرافية لا تتجاوز 5 كيلو متر مربع في ظل تدهور الوضع الإنساني هناك.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 8:04:57 م - آخر تحديث بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 11:45:04 م خبر عسكرياجتماعي تهجير
الخبر السابق
مصدر لـ"سمارت": إيران تفشل في فرض نفسها باتفاق حلب
الخبر التالي
ضباط روس يشرفون على إجلاء مهجري حلب وغياب لقوات النظام