لندن تستدعي سفيري روسيا وإيران للتعبير عن قلقها إيزاء حلب

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 9:30:43 م خبر دوليسياسي سياسة

أعلن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، اليوم الخميس، أنه استدعى سفري روسيا وإيران للتعبير عن "قلقه" حول الوضع في مدينة حلب، وفق مانقلت وكالة "فرانس برس".

وقال "جونسون" إنه التقى السفيرين، بشكل منفصل، وعبر عن قلق الحكومة البريطانية حيال ما تقوم به روسيا وإيران في سوريا، لافتاً إلى أن روسيا ولإيران "لم تفيا" بالتزامهما على صعيد القانون الإنساني الدولي.

وأضاف "جونسون" أنه من الضروري حماية المدنيين، وتسهيل إيصال المساعدة الإنسانية، وفك الحصار عن الأحياء الشرقية من مدينة حلب الذي استمر شهور عدة.

وخرجت عشرات المظاهرات في سوريا، ومختلف دول العالم، احتجاجا على الحملة العسكرية التي شنها النظام مدعوما بغطاء جوي روسي، وهجوم بري لمليشيات طائفية من عدة دول تدعمها إيران، أسفرت عن سقوط مئات الضحايا.

وأكد مراسل "سمارت" في بلدة الأتارب بريف حلب الغربي، مساء اليوم الخميس، إن سيارات وحافلات الدفعة الأولى من مهجري وجرحى الأحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب، بدأت بالدخول تباعاً إلى البلدة، بانتظار استكمال دخولها بشكل كامل.

وانطلقت، صباح اليوم الخميس، الدفعة الأولى من المصابين في الأحياء المحاصرة بحلب، فيما يتجمع المدنيون في ساحات الأحياء استعداداً للتوجه إلى نقطة انطلاق الحافلات لمغادرة المدينة بمرافقة الصليب الأحمر، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

وكانت الأطراف المعنية توصلت، مساء أمس الأربعاء، لاتفاق جديد بعد تعثر المفاوضات وخرق روسيا وإيران لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم، أول أمس الثلاثاء.

وكان محاصرو حلب جددوا، يوم أمس، مناشداتهم لـ"العالم بأسره"، من أجل إيقاف القصف عليهم والتوصل لاتفاق ينقذ حياتهم، في ظل تدهور الوضع الإنساني بشكل كبير.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 9:30:43 م خبر دوليسياسي سياسة
الخبر السابق
فصائل قلعة المضيق بحماة تمنع مرور حافلات للنظام لعدم وجود تنسيق مسبق
الخبر التالي
محاصرو حلب ينتظرون خروجهم في العراء والبرد "الشديد"