محاصرو حلب ينتظرون خروجهم في العراء والبرد "الشديد"

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 9:44:04 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

قال عدد من محاصري الأحياء الشرقية في مدينة حلب لـ"سمارت"، مساء اليوم الخميس، إن المدنيين ينتظرون، في العراء والبرد "الشديد"، قدوم الحافلات لإخراجهم من تلك الأحياء، في ظل تردي الأوضاع الإنسانية "بشكل كبير".

ووصف أحد المحاصرين عبر تسجيلات صوتية، الوضع الإنساني في الأحياء الشرقية بـ"المأساوي" على الرغم من توقف القصف، وذلك بسبب عدم توافر الأغذية والأدوية، وانتشار النساء والأطفال في الشوارع على الرغم من البرد.

وأشار آخر، أن الشباب يعمدون لجلب أثاث المنازل وإحراقه، بهدف التدفئة، في ظل عدم توافر المحروقات أو وسائل تدفئة أخرى، في حين عبّر آخر عن خيبة أمله بمنظمتي "الصليب" و"الهلال" الأحمر، "اللتين لم تقدما شيء للمحاصرين"، على حد تعبيره.

وكانت منظمة "الصليب الأحمر" الدولية، أوضحت على صفحتها الرسمية في "تويتر"، أنها أجلت اليوم ضمن الدفعة الأولى التي خرجت من أحياء حلب، 1000 مدني بينهم 300 طفل، و28 جريح.

ووصلت، مساء اليوم، الدفعة الأولى من مهجري الأحياء المحاصرة بحلب إلى الأتارب، حيث ضمت 1150 شخص بين جرحى ومدنيين، في حين انطلقت الدفعة الثانية بعد ساعات قليلة من وصولها، باتجاه الريف الغربي أيضاً.

وتأتي عملية تهجير المحاصرين في حلب الشرقية، بعد حملة "شرسة" للنظام عليها بدعم من روسيا، استمرت أكثر من شهر، ما أسفر عن مقتل وجرح آلاف المدنيين، وتدمير البنى التحتية في الأحياء الشرقية، والتقدم إلى غالبية الأحياء التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية، حيث بات المدنيون في الأيام الأخيرة الماضية، محاصرون ضمن مساحة جغرافية لا تتجاوز 5 كيلو متر مربع في ظل تدهور الوضع الإنساني هناك.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2016 9:44:04 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
الخبر السابق
لندن تستدعي سفيري روسيا وإيران للتعبير عن قلقها إيزاء حلب
الخبر التالي
مقتل مدرب إسعاف وجرح ثمانية مدنيين بقصف جوي للنظام على إدلب